”المايسترو“ يتحدّى الملل في حياتنا

”المايسترو“ يتحدّى الملل في حياتنا

المصدر: سماح المغوش – إرم نيوز

يطرح الدكتور حسن المزين، خبير التنمية البشرية وتطوير الذات، في حلقته الثامنة من برنامج ”المايسترو“ تساؤلات عدة حول ”الملل“ وكيفية التعامل معه في حياتنا. ومن أين يأتي الملل، ولمَ يصيبنا تحديدا بعد تحقيقنا لإنجاز أو نجاح في حياتنا.

ويقول، إنّ تعريف هذه الحالة التي تشعرنا بالإحباط والملل بعد تحقيقنا لإنجاز ما، يطلق عليها ”اللامبالاة“، ولمن هم متقدمون في السن ”أزمة منتصف العمر“، وهي حالة تقودنا إلى الفراغ وعبثية جدوى الحياة بالنسبة إلينا. ولكن ما هو الحل؟

يعطينا المزين حلولا فعالة تجنبنا الملل، حيث يقول إنّ التعامل مع الملل يشبه تعامل المايسترو مع يديه الاثنتين، ففي الحياة علينا أيضا أن نمضي في طريقين معا، كي نقتل حالة اللامبالاة والملل لدينا.

والطريق الأول، التعلم، سواء كان في مجال العمل أو في المنزل، فعلى المرء دائما أن يطور نفسه ويتعلم مهارات جديدة، مثل اللجوء إلى هواية وتطويرها، والقراءة، والإقبال على تعلم مهارات جديدة في مهنة العمل.

أما الطريق الثاني، بحسب الدكتور حسن، فهو التحدي، أي أن يقدم المرء على خطوة جديدة لم يفعلها من قبل، مثل تعلم لغة جديدة في زمن معين، وتقديم شيء جديد في العمل لم تفعله سابقا، مؤكدا أنه مع التحدي يموت الملل ويتلاشى.

وفي ختام الحلقة، قال المزين إنّ إنجازاتنا في الحياة ليست نقطة النهاية بل هي البداية لحياة أفضل وأسعد، وكل بداية هي فرصة جديدة للتعلم والتطور، مشددا على ضرورة العمل دائما على التعلم والتحدي، فالملل في النهاية هو الصمت.. وعلى حياتنا أن تخرج من صمتها إلى التجربة والمغامرة.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com

مواد مقترحة