منوعات

نفوق الأسماك الجماعي يسبب مظاهرات نادرة في فيتنام
تاريخ النشر: 01 مايو 2016 6:24 GMT
تاريخ التحديث: 01 مايو 2016 7:09 GMT

نفوق الأسماك الجماعي يسبب مظاهرات نادرة في فيتنام

مصنع ساحلي للصلب تبلغ تكلفته 10.6 مليار دولار وتديره إحدى وحدات شركة فورموزا للبلاستيك لم يخفف من الغضب العام من الشركة.

+A -A
المصدر: هانوي – إرم نيوز

على الرغم من أن تحقيقا رسميا توصل إلى عدم وجود صلة بين نفوق الأسماك ومصنع ساحلي للصلب الذي تديره إحدى وحدات شركة فورموزا للبلاستيك، إلاّ أن ذلك لم يمنع مئات الأشخاص من إقامة مظاهرات في فيتنام.

وتجمع صباح اليوم الأحد مئات الأشخاص في هانوي، احتجاجا على شركة تايوانية يتهمونها بقتل جماعي للأسماك على طول الساحل الأوسط للبلاد مع إنحاء البعض أيضا باللوم على الحكومة في رد فاتر على كارثة بيئية ضخمة.

ورفع المتظاهرون لافتات كتب عليها ”تدمير فورموزا للبيئة جريمة“و“من الذي سمم مياه المنطقة الوسطى؟.“

جاء ذلك بعد ظهور أعداد كبيرة من السمك النافق في مزارع وعلى الشواطئ منذ السادس من أبريل / نيسان الماضي، مؤثرة على 200 كيلومتر من الساحل في أربعة أقاليم.

يشار إلى أن المظاهرات أمر نادر في فيتنام وعادة ما تسارع الشرطة لقمعها، الأمر الذي كان مختلفا اليوم، إذ قامت الشرطة بإبعاد حركة المرور للسماح للمتظاهرين بالالتفاف حول بحيرة صخمة في قلب هانوي.

حمل تطبيق إرم نيوز على هاتفك