فتيات تركيات يعنفن المتحرشينَ جنسيًا

فتيات تركيات يعنفن المتحرشينَ جنسيًا

المصدر: مهند الحميدي - إرم نيوز

انتشرت خلال الأعوام الأخيرة في تركيا ظاهرة إقدام مجموعات من الشابات التركيات على تعنيف المتحرشين جنسيًا بالضرب والتشهير.

وتحاول تلك المجموعات التأكيد على رفضهن لسلطة المجتمع الذكوري، ووضع حدٍّ للعنف الأسري، والاغتصاب والتحرش والمضايقات الموجهة ضد الأنثى.

وتروج تلك المجموعات لأفكارها في أوساط الطالبات الجامعيات، عبر إقدامهن على خطوات عملية لمنع التحرش، ونصب الكمائن لشبان متحرشين عبر مواقع التواصل الاجتماعي.

وتذكر تقارير محلية، إن عدد ضحايا العنف من النساء في تركيا، بلغ في الأعوام السبعة الأخيرة 1400 امرأة، فيما تعرضت 100 ألف امرأة للتحرش الجنسي بين عامي 2005 و2010، وتعرضت 575 امرأة للعنف في العام 2014، حيث تقدمت 282 امرأة بشكاوى رسمية بالتعرض للاغتصاب، و257 امرأة للقتل باستخدام العنف ضدهم في العام 2014، كما لقيت 56 امرأة حتفهن منذ مطلع العام الجاري.

ويرى حقوقيون أن ارتفاع نسبة جرائم تعنيف النساء، تعود للأعراف الاجتماعية السائدة، في المجتمع التركي، التي لا تزال نسبة كبيرة منها تستند على العادات العشائرية، في ظل غياب الوعي الاجتماعي، وتقصير الجهات الرسمية في نشر ثقافة اللاعنف الأسري.

ووصل الأمر ببعض الجمعيات النسائية إلى توجيه الانتقاد للرئيس التركي المحافظ، رجب طيب أردوغان، إذ اتهمته بالتقاعس عن الحديث علانية عن العنف الأسري، ولقوله إنه لا يؤمن بالمساواة بين الجنسَين، كما طالب بعض السياسيين بإعادة عقوبة الإعدام في رد فعل إزاء بعض قضايا العنف ضد المرأة.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com