كيف تعامل السويديون مع الفتاة السعودية في ستوكهولم؟

كيف تعامل السويديون مع الفتاة السعودية في ستوكهولم؟

المصدر: ستوكهولم - إرم نيوز

خرجت فتاة سعودية مقيمة في العاصمة السويدية ستوكهولم، تدعى يارا عثمان، عن المألوف، وأثارت حالة من الجدل عبر شبكة الإنترنت ومواقع التواصل الاجتماعي، بعدما أنتجت مقطعاً مصوراً حول تجربتها كمسلمة في السويد.

وخرجت يارا إلى الشارع ممسكة بقلم ولوحة بيضاء، واستندت إلى جدار، وكتبت على اللوحة: ”أنا مسلمة وأرتدي الحجاب وهذا يجعلني..“، وتركت المجال للناس للتعبير عن رأيهم حيال الفكرة.

وتوافد العشرات من المارة على اللوحة لوضع آرائهم التي تباينت ما بين القسوة في الحكم والإشادة الكبيرة، حيث وصفها البعض بالإرهابية والمجنونة والمتطرفة فيما كتب آخرون أنها إنسانة وجميلة ومثالية.

وعن تجربتها قالت الفتاة السعودية: ”في ٢٠١٥ نسبة العنصريين في السويد زادت، والمظاهرات ضد الأجانب كثرت، فقلت لماذا لا أرى آراء الناس عن المسلمين بنفسي، قررت أن أخرج لشوارع ستوكهولم للقيام بتجربتي.


للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com