حديقة حيوانات الإمارات الملاذ المثالي للترفيه العائلي

حديقة حيوانات الإمارات الملاذ المثالي للترفيه العائلي

أبوظبي – يوفر منتجع وحديقة حيوانات الإمارات في الباهية كل متطلبات الترفيه العائلي، وبات هو الملاذ المثالي لكافة أفراد العائلة لقضاء العطلات ومشاهدة الحيوانات عن قرب والتعايش معها في الحياة البرية.

ويعدّ منتجع وحديقة حيوانات الإمارات بمنطقة الباهية وجهة سياحية مميزة في أبوظبي، فهي لا تبعد سوى 35 كم شمال شرق العاصمة أبوظبي، وتقع على الطريق السريع بين أبوظبي ودبي، على بعد 20 دقيقة بالسيارة، ومن أبوظبي على بعد دقيقتَين بالسيارة عن نقطة التجمع العام للفورمولا- 1، و10 دقائق بالسيارة عن عالم فيراري. وعلى بعد 20 دقيقة بالسيارة من مطار أبوظبي الدولي.

يوفر المنتجع فندقًا جميلًا بشرفات تطل على الحديقة ما يتيح إمكانية التعايش مع الحيوانات طوال مدة الإقامة وبأسعار مناسبة أيضاً. ولعل أبرز ما يميز الحديقة كونها الأولى في الدولة التي تتبع القطاع الخاص، فضلًا عما تحويه من حيوانات نادرة غريبة.

                       ISM_0281 (1)

تضم الحديقة 1800 حيوان من 260 نوعا، أبرزها زوج من النمور البيضاء مع صغارهما المولودة حديثاً، والدب السورى، وأسود وفهود صيّادة في حظائر ”للضواري“ و“الحيوانات البرّية“ داخل الحديقة، وأعداد من الحمر الوحشية.

ويذكر د.وليد شعبان مدير الحديقة، إنها تمتد على مساحة 12 فدانا، وهي ذات رسالة توجيهية تعليمية للأطفال والبالغين، إذ تسعى لتوفير البيئة المناسبة للحيوانات، وحماية الأنواع النادرة منها من الانقراض مثل النمور البنية فيها.

وعن الرعاية الصحية يقول شعبان، لدينا 3 خطوط للرعاية الصحية منها الطب الوقائي المتعلق بتوفير التحصينات والتطعيمات وتقديم الفيتامينات والأملاح المعدنية للحيوانات، والأخرى الطب العلاجي فى ما يخص التشخيص والعلاج، وأخيراً الإدارة الطبية المتعلقة بمراعاة الظروف البيئية والمعيشية والأجواء الصحية من توفير درجات حرارة مناسبة لكل حيوان سواء كانت تتطلب البرودة أو الحرارة، فضلاً عن استخدام نظام الضباب المائي في كلّ أنحاء الحديقة بحيث يضمن تحفيز الحيوانات على التكاثر والتعبير عن السلوك الطبيعى لها.

وعن الحيوانات التي جلبت حديثًا للحديقة، أفاد شعبان، أن الحديقة تقوم بعمل أماكن لعرض العائلة الجملية والتى تشمل اللاما والجمل ذا السنامين الجمل العربي، كما تم جلب التايبير البرازيلي وهو نوع من الثدييات يقترب سلوكه من فرس النهر، حيث يعيش فى الماء وعلى اليابسة ويشبه الحصان فى سلوك الأكل والجهاز الهضمي، كما يوجد قرد الماندرين ذو الوجه الملون، وقنفذ البحر، و تقوم أيضاً الحديقة بإنشاء بيوت الثديات الصغيرة على حسب طبيعتها من حيوانات ليلية وأخرى نهارية تضم السناجب الحمر وثعلب الفنك  والنمس.

                          IMG_5915

ويشهد كل من المنتجع والحديقة إقبالًا واسعًا إذ بلغ عدد زواره العام الماضي مليون و400 ألف زائر. وتشهد أيام نهاية الأسبوع أكثر كثافة من باقي الأيام إذ يشهد زيارة بين 4-5 آلاف زائر.

وشهدت الحديقة أخيراً توسعات هائلة في المساحة وبجلب أعداد مضاعفة من الحيوانات فضًلا عن عزمها افتتاح حديقة للفراشات في سبتمبر المقبل، وعروض حية للدلافين لإتاحة فرصة للزوار وخصوصاً الأطفال منهم للتسلية والاستمتاع مباشرة مع الحيوان.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com