في يوم المرأة… الإيرانيات يحلمن بواقع دون تمييز واضطهاد

في يوم المرأة… الإيرانيات يحلمن بواقع دون تمييز واضطهاد

المصدر: طهران – إرم نيوز

في الوقت الذي تحتفل فيه نساء العالم بيوم المرأة العالمي، الذي يصادف 8 آذار/ مارس من كل عام، تمر هذه المناسبة على المرأة الإيرانية حاملة معها الكثير من الأحلام والأمنيات بواقع أفضل يخرجهن من مستنقع التمييز والاضطهاد.

وتقول الناشطة الإيرانية، سارا مدني، إن ”التمييز ضد المرأة في إيران لا يمكن وصفه، بالرغم من أن وصول الرئيس المعتدل حسن روحاني إلى السلطة في آب/ أغسطس 2013، منح بعض النساء مناصب عدة“.

وشددت مدني على أن ”الجنس لا يمكن أن يكون معياراً للمناصب الحكومية، ونأمل من الحكومة أن تقوم بإجراءات توفر فرصًا متساوية للنساء والرجال“.

من جانبها، تشير الصحافية الإيرانية فرشته قاضي، إن ”حصة المرأة في الساحة السياسية الإيرانية لا تذكر“.

وتساءلت قاضي في مقال لها بمناسبة اليوم العالمي للمرأة، ”كم هي حصة المرأة في السلطة القضائية والتشريعية والتنفيذية، وفي مجلس صيانة الدستور ومجلس خبراء القيادة ومجلس تشخيص مصلحة النظام“، مضيفة ”النتيجة صفر“.

وفي السياق ذاته، تعاني النساء العربيات في محافظة الأحواز ذات الغالبية العربية، أوضاعًا سيئة للغاية، حيث أشار نائب رئيس المنظمة الأوروبية الأحوازية لحقوق الإنسان، طه ياسين ”في يوم المرأة العالمي هناك ستة آلاف أسيرة أحوازية في سجون الاحتلال، منهن المناضلة فهيمة بدوي“.

وأضاف ياسين، في تغريدة له على ”تويتر“، ”يجب على إيران إطلاق سراحهن“.

وتعاني نساء إيران أيضاً من ارتفاع معدل البطالة بين صفوفهن، حيث تقول تقارير إيرانية، إن معدل البطالة بين نساء البلاد بلغ العام الماضي 19.7%، مشيرة إلى انتحار الكثير من الإيرانيات بسبب الفقر والبطالة.

ولفتت وسائل إعلام إيرانية معارضة، إلى أنه ”في مثل هذا اليوم عام 1979، جرت مظاهرة ضخمة في قلب طهران ضد الحجاب الإجباري الذي فرضه النظام بعد سقوط نظام الشاه على يد روح الله الخميني“.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com