امرأة تلد توأماً من رجلين مختلفين

امرأة تلد توأماً من رجلين مختلفين

المصدر: متابعات – إرم نيوز

أثارت حالة تعد الأولى من نوعها في فيتنام ضجة كبيرة في البلاد، بعد لجوء رجل لاختبار الحمض النووي بسبب الاختلاف الكبير في الشكل بين طفلتيه التوأم لتخرج نتيجة الاختبار صادمة للأب وللبلاد معاً.

 وتعد واقعة إنجاب توائم من رجلين مختلفين واقعة نادرة في العالم، وفي فيتنام أكد اختبار الحمض النووي، شكوك رجل لفت انتباهه الاختلاف الكبير في شكل ابنتيه التوأم منذ الولادة وحتى بلوغهما عامين من العمر.

وأخذت الشكوك تحوم في رأس الأب منذ لحظة الولادة، إذ أنجبت زوجته فتاة سمينة بشعر مجعد فيما كانت أختها نحيفة بشعر ناعم. ولازمت الشكوك الأب، البالغ من العمر 34 عاماً، نحو عامين، حتى قرر أخيراً وتحت ضغط العائلة اللجوء إلى الاختبار النووي للتأكد من نسب التوأمين.

الاختبارات أثبتت أنّ الرجل هو الأب البيولوجي لواحدة فقط من الفتاتين. وظنّ الرجل في البداية أنّ هناك خطأ في المستشفى أدى إلى هذا الوضع، بيد أن اختبار الحمض النووي الثاني أثبت أنّ زوجته هي الأم البيولوجية للفتاتين، ليبدأ الجميع بالتساؤل عن والد الطفلة الثانية، وهنا أقرت الأم بخيانتها لزوجها وإقامة علاقة عابرة مع رجل آخر.

ورغم ندرة مثل هذه الواقعة، لكن إمكانية حدوثها قائمة من الناحية العلمية، فمن الممكن أن تنتج المرأة بويضتين صالحتين للتخصيب في المرة الواحدة ويتم تخصيب كل بويضة بشكل منفصل وفي توقيت مختلف عن الأخرى. وفي حال أقامت المرأة في هذه الحالة علاقة جنسية مع رجلين مختلفين، فمن الممكن أن يتم تخصيب البويضتين في فترة زمنية متقاربة ويتكون توأمان من رجلين مختلفين.

لكن الاختلاف في شكل الأطفال التوائم لا يعني بالضرورة وقوع خيانة من قبل الزوجة، كما يقول الخبراء فمن الممكن أن يختلف شكل التوأمين بشكل كبير كما يمكن -أيضاً- أن يكون هناك اختلاف واضح في الشكل بين التوأمين وباقي الإخوة والأخوات.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com