الأسرة الحاكمة في السعودية ترسّخ تماسكها بحد السيف (صور) – إرم نيوز‬‎

الأسرة الحاكمة في السعودية ترسّخ تماسكها بحد السيف (صور)

الأسرة الحاكمة في السعودية ترسّخ تماسكها بحد السيف (صور)

المصدر: إرم نيوز – قحطان العبوش

ظهر عدد كبير من أبناء الأسرة الحاكمة في السعودية، ومن بينهم العاهل السعودي الملك سلمان بن عبد العزيز، مساء الثلاثاء، رافعين سيوفهم في وجوه بعضهم البعض، لكن ذلك لم يكن بسبب خلاف بينهم، إنّما مشاركةً منهم في تقليد ثقافي يضرب بعيداً في جذور المملكة الصحراوية التي تثار باستمرار أنباء عن خلافات في الأسرة الحاكمة لها.

ويقول مراقبون للشأن السعودي تحدثوا لموقع ”إرم نيوز“ إن أمراء آل سعود الذين شاركوا في حفل العرضة السعودية ضمن نشاطات مهرجان الجنادرية الوطني للتراث والثقافة في دورته الثلاثين، رسخوا إلى الأبد تماسكهم في أذهان كل من يعتقد أن هذه الأسرة قد تتنازع على الملك فيما بينها.

وشارك الملك سلمان في العرضة السعودية التي أقيمت أمس برفقة عدد من كبار الأمراء السعوديين، بما فيهم عدد من أشقائه، إضافة إلى وزير الحرس الوطني الأمير متعب، وهو نجل الملك الراحل عبد الله والذي كان بطلاً لكل التحليلات والتقارير الغربية التي تتحدث عن خلاف داخل الأسرة.

وقال دبلوماسي خليجي سابق لموقع ”إرم نيوز“ إن الحديث عن خلافات داخل الأسرة الحاكمة للسعودية لا يستند لمعرفة وافية بمؤسسة الحكم السعودية العريقة التي قادها 7 أبناء للملك المؤسس لحد الآن بكل سلاسة، دون أن يظهر أي خلاف بينها.

وأضاف الدبلوماسي الذي عمل لسنوات في الرياض، أن أمراء آل سعود يدركون أن ترابطهم هو الضامن الأساس لمملكة موحدة ذات تأثير واسع في المحيط، وأن بإمكانهم فعل أي شيء باستثناء المساس بهذا الترابط.

وتتحدث كثير من التقارير الغربية والتحليلات السياسية الخاصة بحكم السعودية، عن منافسة بين أحفاد الملك المؤسس، عبد العزيز آل سعود، لدخول مؤسسة العرش التي يحكمها من تبقى على قيد الحياة من أبناء الملك المؤسس كبار السن لحد الآن.

لكن أي مؤشر على صحة هذه التوقعات لم يظهر بتاتاً، كما أن الأمراء الذين تتحدث تلك التحليلات عن منافسة بينهم على دخول مؤسسة الحكم، ظهروا مراراً برفقة بعضهم البعض، بينما تلتقط عدسات المصورين التزامهم بفارق السن عند الجلوس بغض النظر عن المناصب التي يتولونها.

وعلق إعلامي سعودي، حضر حفل ”العرضة“ السعودية، أمس الثلاثاء، على وجود خلاف بين الأسرة على الحكم ساخراً: ”يمكن أن يكون ذلك صحيحاً إذا نظرت لصورة وزير الحرس الوطني الأمير متعب بن عبد الله وهو رافع سيفه في وجه الملك سلمان وكتبت تحتها إنه يهدده“.

وأضاف: ”الحديث عن وجود خلافات بين أحفاد الملك عبد العزيز يستند لمثل هذه المعالجة لتلك الصورة، إنها تقارير تعتمد على الوهم ومعاداة المملكة“.

وفي مؤشر على صحة ذلك الكلام، شارك الأمير خالد بن فهد آل سعود صورة الأمير متعب وهو حامل لسيفه ويقف مباشرةً خلف الملك سلمان الذي كان يحمل السيف بدوره، وكتب معلقاً ”اضرب على الكايد ولاتسمع كلام/ العز بالقلطات والرأي السديد/ قد قالها القايد على وقت الإمام/ حنا هل العوجا عمى عين الحريب“.

ولحد الآن، فإن التكهنات الكثيرة حول وجود خلاف بين أحفاد الملك المؤسس على دخول مؤسسة العرش، لم تتعد النظر للعرضة السعودية والسيوف التي يحملها الأمراء خلال تأديتها، على أنها معركة بالسيوف، لا رقصة رجالية يؤديها السعوديون بالزي الرسمي في مناسباتهم الخاصة والعامة.

e09d9da8-afe0-400e-a8a5-cb75b043f617

fd41faa7-b2b1-4912-af24-79c9cb107ea0

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com