7 أمور أساسية تدعم استمرار الحياة بين الزوجين
7 أمور أساسية تدعم استمرار الحياة بين الزوجين7 أمور أساسية تدعم استمرار الحياة بين الزوجين

7 أمور أساسية تدعم استمرار الحياة بين الزوجين

خلص علماء نفس، إلى أن هناك عدة عوامل تحدد ما إذا كانت العلاقة بين الزوجين ستستمر لفترة طويلة أم لا، ولكن هناك جوانب أساسية لا غنى عنها في أي علاقة، تدعم استمرارها.

ويقول العلماء، في تقرير نشره موقع "espritsciencemetaphysiques"، السبت إن "هناك 7 فضائل يجب أن تكون فاعلة ومتفاعلة في حياة كل زوجين".

وفيما يلي، 7 فضائل يجب على الزوجين التقيد بها لجعل علاقتهما تستمر متماسكة وقوية وسعيدة:

التقدير

احترام الآخر من أهم الفضائل في العلاقة بين الزوجين، ويصبح هذا السلوك أكثر أهمية عندما يتعلق الأمر بالاختلافات بين الاثنين.

احترام خصوصيات وفردية كل منهما، "يوحد" الزوجين بشكل أعمق ويضمن عدم تكرار المخاصمات مرة أخرى لأسباب لا طائل من ورائها.

انفتاح الذهن

وهناك جانب آخر يمكن أن يجعل العلاقة أكثر ديمومة، ألا هو عدم الوقوف موقفًا دفاعيًا تجاء الشريك.

وعندما يكون كلا الشريكين في موقف دفاعي ينتهي بهما الأمر إلى الخصام والجدل لسبب ما، والحال أنه عندما يكون كل طرف في موقف دفاعي يمكن أن يعتبر كل طرف أي تعليق من الطرف الثاني بمثابة إساءة، وقد يؤدي هذا إلى إثارة نقاشات لا نهاية لها.

لذلك إذا كنت تحب شخصًا فأنت لا تملك أي مبرر لوقوفك في موقف دفاعي تحفظْ وحافظ على هدوئك.

الثقة

ويجب أن تكون الثقة موجودة أيضًا في حياة الزوجين إذا أراد الشريكان قضاء الكثير من الوقت معًا، ومن دون هذه الثقة من الصعب الحصول على سلام في العلاقة.

وعندما تنعدم الثقة من الصعب الحفاظ على انسجام دائم في العلاقة، لأنه في أي وقت يمكن أن ينتاب أحدهما الخوفُ مما يمكن أن يفعله الآخر، وهذا الوضع ينتهي بالتأثير سلبًا على أي علاقة، حتى على الصداقات. في غياب الثقة بين الطرفين يغيب الشعور بالرضا عن العلاقة.

الاستثمار

بالإضافة إلى الجوانب التي سبق ذكرها، من الضروري أيضًا الاستثمار في الحياة الزوجية.

وهذا لا يعني إنفاق المال لشراء هدايا، بل يعني التواجد باستمرار في حياة الآخر، وإعداد مفاجآت صغيرة، وإضفاء المتعة بإيماءات بسيطة من المودة.

هذا النوع من المواقف يجدد التحالف بين الزوجين ويجعل العلاقة بينهما أكثر رومانسية ورفاهً وطمأنينة.

في الغرفة

من الطبيعي في مراحل معينة من العلاقة بينكما أن تتباطأ الأمور قليلاً أو تتعثر، لكن يجب ألا تعتادا وتتماديا كثيرًا على هذا الوضع.

وفي بعض الأحيان يحتاج الزوجان أيضًا إلى القليل من دفعة في الاتجاه الصحيح وتعزيز الأمور نحو الإيجابية، لذلك لا تُهمِلا هذه المنطقة الحساسة.

الحوار

التحدث عن مشاعرك إلى شريكك وكشفها له تأثير كبير على جودة وعمر العلاقة بينكما. إذا كنت تريد تجنب سوء الفهم تحدث بقلب مفتوح ولا تتخيل أشياء وتسيء الظن ولا تجتر القصص وتعيد صياغتها قبل التحدث عنها إلى شريكك أوّلاً.

الحياة الاجتماعية

الاستثمار في الحياة الاجتماعية الفردية والزوجية مهم جدًا أيضًا للزوجين اللذين يرغبان في إقامة علاقة دائمة.

التركيز فقط على العلاقة بين الزوجين ونسيان الأصدقاء خطأ فادح. لذلك لا بد دائمًا من أن تخصص وقتًا للتسكع مع الأصدقاء، وخروجك مع الشريك برفقة الأصدقاء. بهذه الطريقة يتعزز الاحترام والتقدير المتبادلين بينكم والآخرين.

ومن خلال تنمية هذه المواقف بينكما ستنعم العلاقة بينكما بحظوظ أكبر في الاستمرار لفترة أطول وبجودة أعمق وأجمل.

إرم نيوز
www.eremnews.com