"الأوقاف" المصرية تعلق على جدل دعاء "اللهم اشفِ مرضى المسلمين"
"الأوقاف" المصرية تعلق على جدل دعاء "اللهم اشفِ مرضى المسلمين""الأوقاف" المصرية تعلق على جدل دعاء "اللهم اشفِ مرضى المسلمين"

"الأوقاف" المصرية تعلق على جدل دعاء "اللهم اشفِ مرضى المسلمين"

أصدرت وزارة الأوقاف المصرية، مساء اليوم الأحد، بيانًا رسميًا ردت فيه على الجدل المثار منذ أكثر من 5 أيام بشأن تصريحات الوزير محمد مختار جمعة الذي انتقد فيها دعاء ”اللهم اشفِ مرضانا ومرضى المسلمين“.

وكان "جمعة"، اعتبر قبل أسبوع، أن دعاء "اللهم اشفِ مرضانا ومرضى المسلمين، واللهم احفظ بلدنا وبلاد المسلمين"، "قول خطأ، ومحرض للتفرقة بين أبناء الوطن الواحد مسلمين ومسيحيين".

لكن وزارة الأوقاف أكدت في بيانها الصادر، اليوم الأحد، للرد على حالة الجدل المثارة، أن "ما نشر على بعض مواقع التواصل منسوبًا إلى وزير الأوقاف، تحريف، وافتئات، وخروج بالكلام عن سياقه".

وأوضح البيان أن "الحديث كان تحديدًا عن تعميم الدعاء بالخير والشفاء والأمن والأمان للجميع، وأن التعميم أفضل وأولى من التخصيص، وينبغي أن تكون نفوسنا ممتلئة بحب الخير، والحرص على مشاعر جميع الخلق".

وتساءلت الوزارة، أنه "ماذا لو كان المتحدث يتحدث في بلد يموج بأطياف وأصحاب ديانات متعددة، لماذا لا يراعي كل منَّا مشاعر الآخر ويدعو بالخير والشفاء للجميع".

وكان الدكتور محمد مختار جمعة، وزير الأوقاف المصري، قال قبل 5 أيام إن ”دعاء اللهم اشفِ مرضانا ومرضى المسلمين، واللهم احفظ بلدنا وبلاد المسلمين.. خطأ، ومحرض للتفرقة بين أبناء الوطن الواحد مسلمين ومسيحيين“.

وجاء ذلك خلال مؤتمر حضره الوزير المصري ونظمته الهيئة القبطية الإنجيلية في مصر، يوم الإثنين الماضي، بمدينة العين السخنة بعنوان "التسامح ومواجهة العنف".

وأشار ”جمعة“ حينها إلى أنه سمع إمام أحد المساجد يقول هذا الدعاء لافتًا إلى أن ”هذا الإمام شخصية معروفة بوطنيتها”، بحسب قوله.

وقال إنه ”تحدث مع ذلك الإمام، وأكد له بأن كل مريض مصري يعود لنا، وما المشكلة أن تدعو للجميع وتكسب ثواب الجميع“.

وأشار الوزير المصري في التصريحات المثيرة للجدل، إلى أنه قال للإمام الذي ردد هذا الدعاء إنه “لا يجب أن تدعو بمثل هذه الدعوات التي تفرق ولا تجمع، وتجب مراعاة معنى الجمل التي تقال والتفكير في كل كلمة تكتب أو تقال، فرجل الدين يبني ولا يهدم، ويجمع ولا يفرق”.

ولفت مختار جمعة إلى أنه ”دعا الأئمة كافة لعمل دورات توعية لتخرج الخطبة لنسيج واحد، وبوعي وفهم وطني صحيح للدين“.

إرم نيوز
www.eremnews.com