منوعات

"مأساة" في الفلوجة العراقية.. غرق 6 أطفال بنهر الفرات
تاريخ النشر: 02 مايو 2022 17:54 GMT
تاريخ التحديث: 02 مايو 2022 21:30 GMT

"مأساة" في الفلوجة العراقية.. غرق 6 أطفال بنهر الفرات

لقي ستة أطفال عراقيين مصرعهم غرقا في نهر الفرات، وذلك في مدينة الفلوجة، شمال غرب العاصمة بغداد، اليوم الإثنين. وبحسب وسائل إعلام محلية، فإن ستة أطفال كانوا

+A -A
المصدر: بغداد - إرم نيوز

لقي ستة أطفال عراقيين مصرعهم غرقا في نهر الفرات، وذلك في مدينة الفلوجة، شمال غرب العاصمة بغداد، اليوم الإثنين.

وبحسب وسائل إعلام محلية، فإن ستة أطفال كانوا يلهون قرب نهر الفرات لقضاء أوقات العيد، عندما نزلت شقيقة بعضهم إلى النهر، ولم تتمكن من الخروج.

وبحسب تلك الوسائل فإن الأطفال الستة – بينهم طفلتان – هرعوا إلى نجدة الطفلة التي كانت تغرق، غير أنهم لم يتمكنوا من إنقاذها أو الخروج سالمين من النهر.

وأظهر مقطع مصور، بثه نشطاء عراقيون، حالة من الذهول والحزن، على ذويهم في أحد مستشفيات المدينة، الذي استقبل بعض جثث الضحايا.

وتشير المعلومات إلى أن أربعة من الأطفال هم أشقاء.

بدوره، قال قائم مقام الفلوجة، مؤيد الدليمي، إن الأطفال من عائلة واحدة، وفي أعمار مختلفة، لا يتجاوز أكبرهم الرابعة عشر من عمره.

وأضاف أن القوات الأمنية من الشرطة النهرية تجري عمليات البحث في نهر الفرات لانتشال ما تبقى من جثث الضحايا، ومن ثم نقلهم إلى الطبابة العدلية، وفق ما ذكر موقع الحرة الأمريكي.

ويمثل نهر الفرات أحد المعالم الرئيسة البارزة في قضاء الفلوجة الشهير بمحافظة الأنبار، حيث تنتشر على ضفافة العديد من المتنزهات الصغيرة، إذ تقضي العائلات أوقات الأعياد والمناسبات، هناك.

وبشكل دوري تحذر شرطة محافظة الأنبار من اللعب قرب النهر، خاصة للأطفال، أو السباحة فيه.

وانخفضت مناسيب نهر الفرات بشكل واضح في تلك المنطقة، جرّاء قلة الاطلاقات المائية القادمة من تركيا إلى سوريا، وصولا إلى المناطق الغربية.

وتسبب انخفاض نسب الأمطار في تلك الدول ناهيك من التلاعب في حصة العراق المائية من قبل تركيا، بهذا الهبوط المخيف في التدفقات المائية، ما يضطر السلطات العراقية إلى استخدام مخزونها المائي في بحيرة الثرثار، والحبانية، وسدة حديثة.

وتحتوي محافظة الأنبار على الكثير من السدود، أهمها: سد حديثة، وسد الثرثار، وسد ناظم الورار، وسد الفلوجة، فضلاً عن عدد من خزانات المياه المهمة، مثل: بحيرة الثرثار، وبحيرة الحبانية.

وسبق أن أصدرت حكومة الأنبار المحلية تعليمات بضرورة منع السباحة في الأماكن العامة وغير المخصصة لها منعاً لتسجيل حوادث الغرق.

حمل تطبيق إرم نيوز على هاتفك