منوعات

اعتقال عروس قدمت لضيوف حفل زفافها طعاما ملوثا بمواد مخدرة
تاريخ النشر: 21 أبريل 2022 18:00 GMT
تاريخ التحديث: 21 أبريل 2022 20:45 GMT

اعتقال عروس قدمت لضيوف حفل زفافها طعاما ملوثا بمواد مخدرة

ألقت شرطة ولاية فلوريدا الأمريكية القبض على عروس وأخرى متعهدة حفل زفافها، بعدما أصيب ضيوف عرسها بحالات إعياء؛ جراء تناولهم الطعام الذي قُدم في الحفل، ليتبين

+A -A
المصدر: رموز النخال - إرم نيوز

ألقت شرطة ولاية فلوريدا الأمريكية القبض على عروس وأخرى متعهدة حفل زفافها، بعدما أصيب ضيوف عرسها بحالات إعياء؛ جراء تناولهم الطعام الذي قُدم في الحفل، ليتبين لاحقا أنه ملوث بمواد مخدرة.

وذكر موقع ”لادبايبل“، اليوم الخميس، أن التحقيقات أظهرت أن العروس دانيا جليني، 42 عاما، ومتعهدة حفل زفافها جويسلين براينت، 31 عاما، وضعتا مادة الماريجوانا المخدرة في أصناف المأكولات المقدمة لضيوف العرس، حيث وجهت الشرطة إليهما تهمة الإهمال وتوصيل مادة مخدرة.

وأثناء استجواب العروس من قبل الشرطة، أنكرت موافقتها على وضع الماريجوانا في أي طعام.

ووقعت الحادثة يوم 19 فبراير الماضي، حيث كان الضيوف يستمتعون بأجواء حفل الزفاف، عندما أصيبوا فجأة بحالات إعياء.

وأفاد عدد من الأشخاص، أنهم شعروا بالثمالة، أثناء حضورهم الزفاف، وعانوا من قيء وآلام في المعدة.

وقالت ميراندا كادي، أحد المدعوين إلى الحفل، في حديثها لقناة WFTV 9:“ كنا نرقص باستمتاع داخل الحلبة، ثم بدأت أشعر بدوار، وكأن المكان كان يدور قليلا والأشياء بدت مشوشة“.

وعالج المسعفون الذين وصلوا إلى حفل الزفاف عددا من الأشخاص بعد أن اشتكوا من الإصابة بالغثيان، ونقلوا بعضهم إلى المستشفى.

وعندما تم استدعاء الشرطة إلى مكان الحادث، أخذت عينات من الطعام لفحصها، حيث أظهر فحص أطباق اللازانيا وقطع الخبز المقدمة للضيوف، أنها كانت إيجابية بمادة نبات القنب الهندي ”الماريجوانا“.

ولا تعد حادثة مزج المخدرات داخل أطباق حفلات الزفاف، هذه، الأولى من نوعها.

2022-04-1-10

ففي وقت سابق من هذا العام، وضع شقيق عروس من مدينة سانتياغو عاصمة تشيلي، مادة القنب المخدرة، في كعكة حفل زفافها.

وفي تفاصيل هذه الحادثة، صنع ألفارو رودريغيز، كعكة زفاف متعددة الطبقات، لحفل زفاف أخته، والذي كان في فبراير الماضي.

وطلب رودريغيز 29 عاما، آنذاك، من الخباز وضع مكونات خاصة لصنعها.

وأوضح الخباز في حديثه لوسائل إعلامية محلية، أن رودريغيز وأخته جربا في البداية كعكة ”براونيز“ المصنوعة من الماريجوانا كبديل طبي عن تدخينها، ووجدا أن تأثيرها منحهما شعورا بالسعادة.

ولم يفكر رودريغيز عندما طلبت منه أخته أن يضيف العشبة الضارة إلى إحدى طبقات كعكة حفل زفافها.

وتابع الطاهي الذي صنع الكعكة: ”قضيت 20 ساعة في صنعها وتزيينها بالزهور، وقبل يوم من تجهيزها غرست القنب مع الزبدة، وفي اليوم التالي أضفت إليها كعك البراوني مع كريمة الشوكولاتة“.

يذكر أن تشيلي تحظر استخدام الماريجوانا في جميع المواد الغذائية الخاصة بالاستهلاك العام، ولكنها تصرح باستخدامها للاستهلاك الشخصي في المنزل كمادة علاجية تخفض من مستويات السكر في الدم.

حمل تطبيق إرم نيوز على هاتفك