منوعات

رواندا تتفق مع بريطانيا لاستقبال لاجئين على أراضيها
تاريخ النشر: 14 أبريل 2022 9:51 GMT
تاريخ التحديث: 14 أبريل 2022 13:15 GMT

رواندا تتفق مع بريطانيا لاستقبال لاجئين على أراضيها

أعلنت رواندا، اليوم الخميس، أنها وقّعت اتفاقا بملايين الدولارات مع بريطانيا لاستقبال طالبي لجوء ومهاجرين إلى المملكة المتحدة على أراضيها، في إطار محاولات

+A -A
المصدر: أ ف ب

أعلنت رواندا، اليوم الخميس، أنها وقّعت اتفاقا بملايين الدولارات مع بريطانيا لاستقبال طالبي لجوء ومهاجرين إلى المملكة المتحدة على أراضيها، في إطار محاولات الحكومة البريطانية ضبط الهجرة غير الشرعية.

وقال وزير الخارجية الرواندي فانسان بيروتا في بيان صدر خلال زيارة لوزيرة الداخلية البريطانية بريتي باتيل إن ”رواندا ترحّب بهذه الشراكة مع المملكة المتحدة لاستضافة طالبي لجوء ومهاجرين وتوفير سبل قانونية لهم للإقامة“ في الدولة الأفريقية.

بدوره، أكد رئيس الوزراء البريطاني بوريس جونسون أن سلاح البحرية سيكلف مهمة مراقبة الهجرة عبر المانش من فرنسا.

وقال جونسون في خطاب ألقاه اليوم الخميس وأعلن فيه عن خطة لندن لإرسال المهاجرين واللاجئين القادمين عبر الممر المائي إلى رواندا ”من اليوم، ستتسلّم البحرية الملكية البريطانية القيادة العملياتية من قوة الحدود في القناة (المانش) بهدف السماح بوصول أي قارب إلى المملكة المتحدة من دون اكتشافه“.

وأعلن رئيس الوزراء عن تخصيص تمويل إضافي للقوارب والطائرات ومعدات الاستطلاع لمراقبة المانش واعتقال مهرّبي البشر.

وقال ”سيوجّه ذلك رسالة واضحة إلى الأشخاص الذين يسيّرون هذه القوارب مفادها: إذا خاطرتم بحياة أشخاص آخرين في القناة، فتواجهون خطر قضاء حياتكم في السجن“.

وبينما انتُخب جونسون لأسباب من بينها وعوده ضبط الهجرة غير الشرعية، عبر عدد قياسي من المهاجرين نهر المانش في عهده.

وستموّل المملكة المتحدة ما يصل إلى 120 مليون جنيه إسترليني (157 مليون دولار) في اتفاقها مع رواندا، ليتم دمج (مهاجرين) في مجتمعات عبر البلاد“، وفق بيان كيغالي.

وقال بيروتا ”يتعلّق الأمر بضمان حصول الناس على الحماية والاحترام وتمكينهم من المضي قدما باتّجاه تحقيق طموحاتهم والاستقرار بشكل دائم في رواندا إذا اختاروا ذلك“.

وذكرت تقارير إعلامية نشرت في وقت سابق أن المملكة المتحدة تأمل بتكليف دول، مثل: غانا، ورواندا، بمهمة إتمام إجراءات استقبال المهاجرين.

وجاء ذلك في إطار تعديل أكبر على قوانين الهجرة بعد خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي ”بريكست“.

وكانت وزيرة الداخلية، بريتي باتيل، وصفت نظام الهجرة القائم بأنه يعاني ”مشاكل في أساسه“.

حمل تطبيق إرم نيوز على هاتفك