منوعات

السعودية.. ملايين الطلبة يحضرون أول يوم دراسي خلال رمضان منذ 15 عاماً (صور وفيديو)
تاريخ النشر: 03 أبريل 2022 14:53 GMT
تاريخ التحديث: 03 أبريل 2022 18:25 GMT

السعودية.. ملايين الطلبة يحضرون أول يوم دراسي خلال رمضان منذ 15 عاماً (صور وفيديو)

حضر ملايين الطلبة في السعودية، اليوم الأحد، إلى مدارسهم بمراحلها الثلاث، في أول يوم دراسي يتزامن مع شهر رمضان المبارك، الذي قررت الرياض استمرار الدراسة فيه بعد

+A -A
المصدر: قحطان العبوش – إرم نيوز

حضر ملايين الطلبة في السعودية، اليوم الأحد، إلى مدارسهم بمراحلها الثلاث، في أول يوم دراسي يتزامن مع شهر رمضان المبارك، الذي قررت الرياض استمرار الدراسة فيه بعد توقف لنحو 15 عاماً.

وقالت وزارة التعليم، إن أكثر من 6 ملايين طالب وطالبة انتظموا خلال اليوم الدراسي الأول من شهر رمضان حضورياً، في جميع المراحل الدراسية بمدارس التعليم العام الحكومي والأهلي والأجنبي، ومعاهد وبرامج التربية الخاصة.

ونشرت الوزارة وإدارة التعليم في مناطق البلاد، عبر منصاتها الإلكترونية، صوراً لطلاب وطالبات من مختلف المراحل الدراسية في مدارسهم، تظهر الحضور الكبير للدوام المدرسي.

وكان شهر رمضان يأتي بالعطلة الصيفية منذ نحو 15 عاماً في المملكة، وهي أشهر تتسم بارتفاع درجات الحرارة، لكن منذ عام 2017 عاد رمضان خلال أشهر الدراسة، بسبب قصر أيام السنة الهجرية التي يحسب على أساسها حلول شهر رمضان عن السنة الميلادية بـ 11 يوماً.

وأبدى الكثير من الطلبة، وعدد من أولياء أمورهم، في تدوينات اجتاحت مواقع التواصل الاجتماعي خلال الأيام الماضية، رغبةً بمنح عطلة للطلاب طوال شهر رمضان، كما جرى في الأعوام الخمسة الماضية التي كان يتم فيها تقديم الاختبارات وإنهاء العام الدراسي مبكراً.

لكن وزارة التعليم مضت في خطتها باستمرار التعليم، وحددت بدء اليوم الدراسي بين الساعة التاسعة والعاشرة صباحًا، وفق النظام المرن، مع تحديد الوقت الزمني للحصة الدراسية بـ 35 دقيقة، على أن تبدأ إجازة عيد الفطر المبارك بنهاية دوام يوم الإثنين 24 رمضان.

ويقول طلبة وأولياء أمور معارضون لاستمرار الدراسة في رمضان، إنه ”شهر للعبادة، ويصعب فيه التركيز والحفظ على الصائمين، بينما يعارض فريق آخر توقف الدراسة مع حلول رمضان في الأشهر معتدلة الحرارة بين أكتوبر/تشرين الأول وأبريل/نيسان“.

وحثت وزارة التعليم، ”أهالي الطلبة على تشجيع أبنائهم على الدراسة خلال الشهر الفضيل، وإعانتهم على تنظيم أوقاتهم بما في ذلك حصولهم على القسط الكافي من النوم، إلى جانب تأمين البيئة المناسبة والجو النفسي والاجتماعي والصحي للمراجعة والاستذكار“.

ووجه الدكتور أحمد العمار، وهو طبيب متخصص بالصحة العامة، نصيحةً للطلبة قبيل بدء الدوام في رمضان، وشجعهم على مواصلة الدراسة، وقال إن ”الدراسة في رمضان ستساهم بضبط اليوم لدى الطلبة واستشعار الصيام، والأهم خذوا قسطا من نوم الليل وأضيفوا لسحوركم الموز والتمر واجعلوا السواك صديقكم في الحصص“.

وسوف يصادف شهر رمضان، أشهر الدراسة لنحو 20 عاماً قادمة، ما يعني أن المملكة ماضية في مواصلة فتح مدارسها خلال الشهر الفضيل طوال تلك المدة.

ودرس ملايين الطلاب والطالبات في المدارس والجامعات السعودية من داخل منازلهم خلال العامين الماضين، بسبب تداعيات جائحة فيروس كورونا، ومع ذلك تم تقديم موعد الاختبارات وإنهاء الدراسة قبل حلول رمضان.

ولشهر رمضان المبارك، خصوصية في السعودية التي تضم الحرمين الشريفين، ويزورها ملايين المسلمين كل عام للحج والعمرة.

حمل تطبيق إرم نيوز على هاتفك