منوعات

دراسة: الاكتئاب ينتشر بين فئة الطلاب في إيران
تاريخ النشر: 14 مارس 2021 14:49 GMT
تاريخ التحديث: 14 مارس 2021 16:16 GMT

دراسة: الاكتئاب ينتشر بين فئة الطلاب في إيران

أكدت دراسة حكومية أعدتها الشرطة الإيرانية، أن الاكتئاب بات يسيطر على نسبة كبيرة من الطلاب الإيرانيين لعدة أسباب؛ من أهمها نظرتهم للمستقبل في ظل تردي الأوضاع

+A -A
المصدر: مجدي عمر - إرم نيوز

أكدت دراسة حكومية أعدتها الشرطة الإيرانية، أن الاكتئاب بات يسيطر على نسبة كبيرة من الطلاب الإيرانيين لعدة أسباب؛ من أهمها نظرتهم للمستقبل في ظل تردي الأوضاع الاقتصادية وارتفاع معدل البطالة في البلاد.

ونقل موقع ”إيران واير“ المعارض، الأحد، نتائج الدراسة المنشورة في مجلة دراسات الشرطة الإيرانية المعروفة بـ“النظم والأمن العسكري“.

وبينت الدراسة أن ”نسبة كبيرة من الطلاب الإيرانيين يعانون من الاكتئاب والشعور بانعدام الأمن، فيما تتزايد هذه النسبة بشكل مستمر“.

وأوضحت الدراسة الحكومية، أن ”الأبعاد المؤثرة في معاناة وإصابة الطلاب الإيرانيين بالاكتئاب وشعورهم بانعدام الأمن، ترتكز بشكل رئيس على الجوانب المالية والاقتصادية والسياسية والنفسية، مما يؤثر سلبا في الأمن الاجتماعي لدى هذه الفئة المؤثرة“.

وأكدت الدراسة الإيرانية أن ”الاكتئاب والشعور بانعدام الأمن الذي يسيطر على الطلاب لا سيما الجامعيين، يؤثر بشكل سلبي للغاية على حياتهم الفردية والاجتماعية“، لافتة إلى أن ”البطالة وتردي الأوضاع المعيشية يلعبان الدور الأبرز في النظرة السلبية لدى الطلاب حول مستقبلهم“.

ورصدت الدراسة مجموعة من الطلاب الإيرانيين من سكان عدة محافظات، منها محافظة ”عيلام“، التي يعاني 90% من طلابها من الاكتئاب وانعدام الشعور بالأمن الاجتماعي وحتى العاطفي، وفق الدراسة.

وعلق موقع ”إيران واير“ على نتائج الدراسة الإيرانية قائلا إن ”كثيرا من الدراسات والإحصائيات الحكومية تؤكد منذ سنوات على تردي الأوضاع النفسية لفئات الشباب، ولا سيما طلاب المدارس والجامعات الذين أصبحوا يفقدون الأمل في أي مستقبل مشرق“.

وأضاف التقرير أن ”تداعيات إصابة ومعاناة الطلاب الإيرانيين وبالأخص الجامعيين بالاكتئاب تشمل: العزلة، وإدمان المخدرات، والهجرة خارج البلاد وحتى الانتحار، وذلك في ظل مواجهة ضغوط اقتصادية ومعيشية بجانب الاكتئاب“.

حمل تطبيق إرم نيوز على هاتفك