منوعات

الإفتاء المصرية تحسم الجدل حول استخدام تطبيق "تحريك صور الموتى"
تاريخ النشر: 13 مارس 2021 15:13 GMT
تاريخ التحديث: 13 مارس 2021 17:12 GMT

الإفتاء المصرية تحسم الجدل حول استخدام تطبيق "تحريك صور الموتى"

أجازت دار الإفتاء المصرية، استخدام تطبيق  MyHeritage لتحريك صور الموتى وغيره من التطبيقات التي انتشرت على السوشيال ميديا مؤخرا وأثارت جدلا واسعا بشأن تحريمها.

+A -A
المصدر: محمد عبدالله – إرم نيوز

أجازت دار الإفتاء المصرية، استخدام تطبيق  MyHeritage لتحريك صور الموتى وغيره من التطبيقات التي انتشرت على السوشيال ميديا مؤخرا وأثارت جدلا واسعا بشأن تحريمها.

وقالت دار الإفتاء عبر حسابها في ”فيسبوك“، إن ”الشريعة الإسلامية أباحت وسائل الترفيه والترويح عن النفس لكونه من متطلبات الفطرة؛ إلَّا أنَّ هذه الإباحة مُقَيَّدة بأن لا تشتمل على سخريةٍ أو سُوءِ أدبٍ“.

وأضافت أنه ”إذا كان لا مانع شرعًا من استخدام برامج حديثة لتحريك الصور الثابتة، بحيث تصبح بتقنية الفيديو بدلًا من كونها ثابتة كصورة عادية؛ فالأَصْل أنَّ هذا مباحٌ بشرط مراعاة خصوصية مَن أفضى إلى رَبِّه بأن لا يشتمل تحريك صورته على سخرية أو سوء أدب مع الميت، وبشرط أن لا يؤدي ذلك إلى تدليسٍ أو ضررٍ بالغير؛ وذلك كما لو تَرتَّب على صورة المستخدم حقوق أو واجبات تستوجب بيان صورته الحقيقية لا الصورة المعدَّلة“.

وكان قد انتشر في الأيام القليلة الماضية برنامج لتحريك الصور استخدمه العديد من الأشخاص بغرض تحريك صور الأشخاص المتوفين لديهم.

وتباينت ردود الفعل بين مؤيد لها باعتبارها محاولة بسيطة لاستعادة بعض اللحظات حتى لو عن طريق تحريك صورة لشخص يفتقدوه، ورافض لفكرة التطبيق لما قد يسببه من أذى وصدمة واستدعى آخرون رأي الدين حتى حسمت الإفتاء الجدل.

حمل تطبيق إرم نيوز على هاتفك