منوعات

أمريكا وتركيا وإسرائيل في ذيل القائمة...تعرف على أسوأ البلاد وأفضلها لتكوين أسرة
تاريخ النشر: 23 يوليو 2020 13:42 GMT
تاريخ التحديث: 23 يوليو 2020 15:10 GMT

أمريكا وتركيا وإسرائيل في ذيل القائمة...تعرف على أسوأ البلاد وأفضلها لتكوين أسرة

اختيرت الولايات المتحدة الأمريكية من أسوأ البلاد في العالم لتكوين أسرة، وانضمت إليها عدة دول، من بينها تركيا، وفقا لأحدث تصنيف دولي بهذا الشأن. ويعتمد التصنيف

+A -A
المصدر: ساندرا ماهر – إرم نيوز

اختيرت الولايات المتحدة الأمريكية من أسوأ البلاد في العالم لتكوين أسرة، وانضمت إليها عدة دول، من بينها تركيا، وفقا لأحدث تصنيف دولي بهذا الشأن.

ويعتمد التصنيف على اختيار أسوأ وأفضل البلاد لتكوين أسرة، استنادا لـ 6 فئات أساسية، وهي: الأمان، السعادة، تكلفة المعيشة، الصحة، التعليم، وقضاء الوقت في البلد.

ووفقا لصحيفة ”ديلي ميل“ البريطانية، يأتي التصنيف من قِبل منظمة التعاون الاقتصادي والتنمية OECD الدولية، والتي اعتمدت على 30 دراسة من أجل التوصل لهذا التصنيف، والذي شمل 35 دولة.

وجاءت الولايات المتحدة في صدارة أسوأ بلاد العالم لتكوين أسرة، تلتها المكسيك، حيث سجلت كلتا الدولتين أسوأ معدلات مختلف الفئات، وخاصة الأمان وتكلفة المعيشة والصحة والسعادة والتعليم.

وانضمت تركيا إلى القائمة أيضا، ولكن كواحدة من أسوأ البلاد لتكوين أسرة، واحتلت المركز الـ 32، حيث سجلت هي أيضا أسوأ معدلات في كل من الأمان والسعادة وتكلفة المعيشة، بالإضافة إلى الصحة وقضاء الوقت.

كما تم اختيار إسرائيل من بين الأسوأ، حيث جاءت في المركز الـ 26 وسجلت أسوأ معدلات في الأمان والصحة وقضاء الوقت.

وبجانب الولايات المتحدة، جاءت بريطانيا في المركز الـ 23 لتسجيلها معدلات سيئة فيما يتعلق بتكلفة المعيشة والصحة وقضاء الوقت.

2020-07-31096172-8551791-image-a-13_1595489133917

إلا أن أيسلندا جاءت في صدارة القائمة لأفضل البلاد، وتلاها النرويج والسويد وفنلندا ولوكسمبورغ بنفس الترتيب، وتلاها الدنمارك وألمانيا والنمسا بالإضافة إلى بلجيكا وجمهورية التشيك بنفس الترتيب أيضا.

وتعليقا على تصنيف الولايات المتحدة، قال كل من خبيري السفر وشؤون العائلة ”آشر“ و“ليريك“: ”يحتاج الآباء متوسطو الدخل في أمريكا إلى إنفاق 31.79 بالمئة من دخلهم على تكاليف رعاية الأطفال فقط، في حين لا تنفق البلدان الأولى في القائمة سوى 4-10 % من الدخل لرعاية الأطفال“.

كما أشار الخبراء إلى أن سجل الولايات المتحدة سيء من ناحية الإجازات قياسا إلى الدول التي احتلت مراكز أفضل للمعيشة.

وأضاف الخبراء أنه رغم أن العديد من المناطق في المكسيك آمنة نسبيا، وخاصة الوجهات السياحية، إلا أنها تسجل معدلات أمان متدنية نتيجة انتشار العنف والفساد على نطاق واسع، حيث ارتفع معدل جرائم القتل في المكسيك كل عام منذ 2014، وكشفت الإحصائيات الأخيرة وقوع 34 جريمة قتل لكل 100 ألف شخص.

حمل تطبيق إرم نيوز على هاتفك