منوعات

اليونسكو تحذر من تغيير وضع "آيا صوفيا" دون العودة إليها
تاريخ النشر: 10 يوليو 2020 6:40 GMT
تاريخ التحديث: 10 يوليو 2020 9:20 GMT

اليونسكو تحذر من تغيير وضع "آيا صوفيا" دون العودة إليها

قالت منظمة الأمم المتحدة للتربية والعلم والثقافة (يونسكو)، إن متحف آيا صوفيا في اسطنبول الذي يعود للقرن السادس، مدرج على قائمتها لمواقع التراث العالمي كمتحف،

+A -A
المصدر: رويترز

قالت منظمة الأمم المتحدة للتربية والعلم والثقافة (يونسكو)، إن متحف آيا صوفيا في اسطنبول الذي يعود للقرن السادس، مدرج على قائمتها لمواقع التراث العالمي كمتحف، و“على هذا النحو لديها التزامات وتعهدات قانونية معينة“، داعية إلى ضرورة إبلاغها بأي تغيير في وضع المتحف لمراجعته.

وقال مسؤولان تركيان إنه من المرجح أن تعلن أعلى محكمة إدارية في تركيا، اليوم الجمعة، أن تحويل آيا صوفيا إلى متحف عام 1934، كان غير قانوني، مما يمهد الطريق لإعادته كمسجد.

وتابعت ”يونسكو“، الخميس: ”يجب على الدولة أن تتأكد من عدم إجراء تعديل من شأنه أن يقوض القيمة العالمية البارزة لموقع مدرج، على أراضيها“.

وقالت إن ”أي تعديل يجب أن تخطر الدولة يونسكو به وأن تراجعه إذا لزم الأمر لجنة التراث العالمي“.

وذكرت يونسكو أنها عبرت عن مخاوفها للسلطات التركية في عدة رسائل، ونقلت الرسالة إلى سفير تركيا لدى المنظمة، يوم الخميس.

وأضافت: ”نحث السلطات التركية على بدء حوار، قبل اتخاذ أي قرار يمكن أن يقوض القيمة العالمية للموقع“.

وكان الموقع المدرج على قائمة يونسكو للتراث العالمي يحظى بشأن كبير في كل من الإمبراطوريتين البيزنطية المسيحية والعثمانية الإسلامية، وهو اليوم أحد أكثر المعالم الأثرية زيارة في تركيا.

وأثار احتمال تغيير وضع المتحف مرة أخرى إلى مسجد، حالة من القلق بين المسؤولين الأمريكيين والفرنسيين والروس واليونانيين، وكذلك زعماء كنائس مسيحية.

حمل تطبيق إرم نيوز على هاتفك