بعد تقاعده.. وداع مؤثر للواء السعودي منصور التركي (فيديو وصور) – إرم نيوز‬‎

بعد تقاعده.. وداع مؤثر للواء السعودي منصور التركي (فيديو وصور)

بعد تقاعده.. وداع مؤثر للواء السعودي منصور التركي (فيديو وصور)

المصدر: الرياض – إرم نيوز

قوبلت رسالة وداع نشرها المتحدث الرسمي باسم وزارة الداخلية السعودية، اللواء منصور التركي، بمناسبة تقاعده عن العمل، بعبارات مؤثرة من مواطنيه الذين عرفوه طوال 15 عاما، مصدرا للطمأنينة؛ كما يقولون.

وعمل اللواء التركي منذ العام 2005 متحدثا باسم وزارة الداخلية في بلد شهد خلال سنوات طويلة الكثير من الهجمات المسلحة أو العمليات الأمنية الاستباقية التي استهدفت خلايا مسلحة مناوئة للحكومة في مختلف مناطق المملكة الشاسعة.

وكان البيان الرسمي الذي يلقيه التركي، لشرح مجريات الأحداث الأمنية، ويحضره مراسلو وسائل الإعلام المحلية والعالمية، محط أنظار السعوديين والعالم، لمعرفة الوضع الأمني في أكبر بلدان الخليج العربي مساحة، ومالك أكبر احتياطي نفطي.

وأكسبت تلك المكانة العالمية للسعودية، والعمليات الأمنية الكثيرة التي شهدتها، وتلقي فيها الرياض بالمسؤولية على جماعات راديكالية مسلحة، اللواء التركي شهرة واسعة انعكست في يوم وداعه للعمل بشكل نهائي.

فقد تم تداول مقطع الفيديو الذي ظهر فيه الرجل بزي سعودي تقليدي على غير المعتاد، على نطاق واسع، حيث ودع فيه اللواء التركي زملاء العمل السابقين وشكر قيادة بلاده التي عينته في منصبه المهم.

ودارت غالبية عبارات الوداع حول شكر ضابط الأمن الذي أمضى 40 عاما في العمل الأمني، عرفه السعوديون في آخر 15 عاما منها، إذ عمل قبلها في إدارات المرور وإدارة شؤون الحج بالأمن العام، مع تمنيات بقضاء حياة تقاعد سعيدة.

وقال الكاتب السعودي إبراهيم السليمان في وداع اللواء التركي: ”كنت صوت الطمأنينة ولسان الردع فشكرًا من القلب“.

ونشر الصحفي السعودي، عناد العتيبي، صورة للواء التركي بلباس العمل الأمني الذي عُرف به، وقال في رسالة وداع له: ”بعد 15 عام .. متحدث #وزارة_الداخلية اللواء #منصور_التركي يترجل شامخا ومتقاعدا، مدرسة أمنية وإعلامية سعودية نفاخر بها  .. كفيت ووفيت يابوسلطان“.

وقال الإعلامي السعودي منصور الشهري في وداعه لمواطنه التركي: ”وترجل لسان الأمن والأمان .. ومُعلن نجاح الضربات الاستباقية في وجه الإرهاب .. ومطمئن الحجاج، اللواء المهندس منصور بن سلطان التركي“.

وكتب الأمير سطام بن خالد آل سعود، في وداع اللواء التركي: ”ترجل المتحدث الرسمي باسم الداخلية الفارس اللواء #منصور_التركي بعد فترة طويلة من العمل الجاد والإخلاص في العمل، شكرا لك على ما قدمته فقد أديت الأمانة بكل إخلاص وولاء وكسبت حب واحترام الجميع، أسأل الله لك الصحة والعافية والتوفيق والنجاح“.

وعلق الباحث والمستشار الأمني السعودي المعروف، الدكتور محمد الهدلاء، على تقاعد التركي بالقول: ”الرجل الذي كان يزف للسعوديين خبر الإنجازات الامنية والضربات الاستباقية الناجحة الذي انتصر فيها الوطن على اعداء الوطن .. يترجل عن صهوة جواده الامني بعد أن قام بمهمته على اكمل وجه شكر سعاد اللواء منصور سلطان التركي  هنا ماذا أوصى اللواء منصور التركي زملاءه بعد تقاعده؟“.

وتراجعت الهجمات المسلحة التي استهدفت في الماضي رجال الأمن ومنشآت حيوية ومقار دبلوماسية أجنبية في السعودية، بشكل لافت في الأعوام القليلة الماضية، بالتزامن مع نجاح السلطات الأمنية في القبض أو تصفية كثير من المطلوبين الأمنيين المصنفين في قوائم للأشخاص الذين يشكلون تهديدا للبلاد.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com