السعودية.. ”المعنفة أمل“ تنتقد ردة فعل ”مركز العنف الأسري“ – إرم نيوز‬‎

السعودية.. ”المعنفة أمل“ تنتقد ردة فعل ”مركز العنف الأسري“

السعودية.. ”المعنفة أمل“ تنتقد ردة فعل ”مركز العنف الأسري“

المصدر: إرم نيوز

انتقدت سيدة تدعى ”أمل“ التي خرجت عبر مقاطع فيديو عدة، تطلب إنصافها من شقيقها وأقاربها بسبب تعرضها للعنف من قبلهم، مستوى تجاوب مركز بلاغات العنف الأسري في المملكة العربية السعودية.

وتفاعل ”العنف الأسري“ مع السيدة، عبر حساب لم يحمل اسما على موقع التواصل ”تويتر“، أنشأته صاحبة مقاطع الفيديو فيما يبدو، لتكشف عن قصتها.

ورد المركز بالقول ”أختي الكريمة: نحن في خدمتك، نأمل منك كرما التواصل معنا عبر الرسائل الخاصة“، إلا أن السيدة المعنفة ردت مستنكرة على تفاعل مركز البلاغات، إذ أكدت أنها تواصلت من قبل مع المتحدث الرسمي لوزارة العمل والتنمية الاجتماعية، خالد أبا الخيل، الذي حولها إلى موظفات في المركز دون فائدة ”تواصلت معكم ومع الاستاذ خالد ابالخيل شخصيا وقال يكلمونك الزميلات كلموني لكن يحتروني اموت قد استعنت فيهم قبل خمس سنوات وقبل ثلاث سنوات ماسوو شي معي حدوني هنا مع الاسف“.

وأضافت ”ليش ماخدمتوني يوم اكلمكم ليش سكتو عن الموضوع ؟؟؟؟ ليش وصلتوني لهالمرحله اني انشر؟؟“.

وتابعت في تغريدة أخرى ”يوم نشرت وخليتوني بهالموقف جيتو ؟؟؟! ليش وانا اكلمكم ماتفاعلتو ليشششششش جاوبوني ليش؟“.

وتفاعل رواد مواقع التواصل الاجتماعي مع هاشتاغ #انقذوا_امل في موقع التواصل ”تويتر“، والذي أطلقته ”المعنفة أمل“، بعد أن روت فيه تعرضها للعنف الشديد من قبل شقيقها ونساء في عائلتها منذ 7 سنوات.

وناشدت ”المعنفة أمل“ الأمير محمد بن سلمان ولي العهد لإنقاذها، وروت عبر مقاطع فيديو قصتها ”دخل فيها واسطات من حريم والله العظيم من حريم ورجال، أخوي في وزارة الداخلية استخدم مكانتا في العمل، أخوي في المستشفى العسكري استخدم مكانتا، قلولي اشتكي، اشتكيت الآن، كل شي راح مني.. مافيه فايده“.

وأكدت أنه تم تهديدها في حال أوصلت قصتها للأمير محمد بن سلمان ”تعرف يا محمد بن سلمان كم جريمة جتني من كم سنة، عنف من أكثر من 10 سنوات، وحتى أنا على ذمة زوجي كان يعنفني قدام جوزي، كان يدخل بيتنا على اساس يبى يتفاهم معنا يضربني قدام زوجي، طلقوني من زوجي، طلقوني من زوجي آذوا زوجي استغلوه ماديا، دمروا وليدي، قاموا يرهبونه، إن معي سلاح وإني رح أخطفه وأنا متفقة مع أبوه، لا طليقي ضرني ولا أنا ضريته، والله العظيم ومع ذلك لما أنا تطلقت، اللي حصلي إني تعنفت كثير، ولما جيت أشكي على الناس ابي ناس تنقذني، اتهمت بالجنون، والله العظيم اتهمت حتى بالمخدرات“.

وتابعت ”رحت الرياض تركتهم ماتركوني، رحت مكة ما تركوني، فيه ناس لهناك لحقوني، تسببوا بقطعة رزقي، تسببوا بتشردي بالشوارع، آذوا ولدي، خلاص ماعاد يبي يشوفني، صاروا يسوولوا ترهيب، الولد الان تدمرت نفسيته، ما ضل غير بنتي غادة، اللي ما دخلت جامعة من كثر ما شردوني (..) جوالاتي انسرقت“.

وأضافت ”شفت في الدنيا اعتداءات من 7 سنوات وقبل 7 سنوات، ما نشرت في تويتر مثل البنات ولا اتكلمت مثل البنات، عقلانية جدا، يقلولي يا امل قدمي شكاوى وتمشي حقوقك، قدمت شكاوي، استعنت فيه محامين، خذلوني، بمجرد مايشوفون الجاني، كلهم يستخدمون واسطاتهم كل حاجة ومعارفهم (..) ويعتدي علي اخوي لاني زرت امي وابوي صرلي 5 سنين ما شفتهم، ولما اعتدى علي طلعوه كلهم من السجن بربع ساعة“.

وتشهد العديد من حالات العنف التي تصل إلى موقع التواصل ”تويتر“ تفاعلا واسعا بين ناشطين في السعودية، مع مطالبات مستمرة بوضع قوانين صارمة للحد منها.

ولا يمكن لموقع ”إرم نيوز“ التثبت من صحة كل ما يتم تداوله عبر مواقع التواصل الاجتماعي.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com