هل سيتم استثناء زوجة الكويتي الخليجية و“البدون“ من شرط المدة الجديد لمنحها الجنسية؟ – إرم نيوز‬‎

هل سيتم استثناء زوجة الكويتي الخليجية و“البدون“ من شرط المدة الجديد لمنحها الجنسية؟

هل سيتم استثناء زوجة الكويتي الخليجية و“البدون“ من شرط المدة الجديد لمنحها الجنسية؟

المصدر: نسرين العبوش – إرم نيوز

رجحت مصادر نيابية في الكويت، أن تتم الموافقة، خلال هذا الأسبوع، على استثناء زوجات الكويتيين الخليجيات وغير محددات الجنسية ”البدون“، من شرط المدة الجديد المتعلق بقانون منح الجنسية للزوجات الأجنبيات المقترنات بمواطنين كويتيين.

وكان مجلس الوزراء قد وافق قبل عدة أشهر على تعديل المادة 8 من المرسوم الأميري رقم 15 لسنة 1959 بشأن قانون الجنسية ومنح زوجة الكويتي الجنسية، حيث تم تعديل شرط المدة لمنح الزوجة الجنسية بمرور 18 عاما على الزواج، بعد أن كان سابقا 5 أعوام من إعلان الرغبة بالتجنيس المقدم من قبل الزوج.

وقالت صحيفة ”الراي“ الكويتية نقلا عن المصادر النيابية، إنه ”من المرجح أن تتم الموافقة على اقتراح النائب خالد العتيبي باستثناء زوجات الكويتيين الخليجيات وغير محددات الجنسية من قانون تجنيس زوجات الكويتيين الجديد، الذي ينص على مد فترة حصولهن على الجنسية من 5 إلى 18 سنة“.

وأشارت المصادر إلى أن ”هاتين الفئتين (الخليجية والبدون) أصبحن من ضمن النسيج الاجتماعي ويتمتعن بالعادات والتقاليد الكويتية“، وهو ما سيتم مناقشته في اجتماع مرتقب للجنة الداخلية والدفاع البرلمانية بحضور وزير الداخلية أنس الصالح بعد أن كان مقرراً مناقشته اليوم الأحد قبل تأجيل الاجتماع بسبب الحداد الرسمي على وفاة السلطان قابوس بن سعيد حاكم سلطنة عُمان.

وبحسب القانون السابق، تمنح الكويت جنسيتها للزوجة الأجنبية المتزوجة من مواطن بعد مرور خمس سنوات من إعلان الرغبة بالتجنيس المقدم من قبل الزوج، لكن قرار منح الجنسية يصدره وزير الداخلية، وهو يمتلك السلطة التقديرية في ذلك.

وفي ذات قضية التجنيس، فمن المقرر أن يناقش الاجتماع المقرر قضية تجنيس أبناء المواطنة الكويتية المتزوجة من أجنبي، بعد اقتراح ذلك من قبل عدد من النواب.

ويتضمن الاقتراح المقرر مناقشته المطالبة بمنح الجنسية الكويتية للمولود من أم كويتية بعد أن يبلغ سن الرشد مباشرة من دون اشتراط وفاة الأب أو طلاق الأم، وذلك للتخفيف من معاناة الكويتيات المتزوجات من غير المواطنين، وأبنائهنَ خصوصا عند التحاقهم بالمدارس والجامعات والبحث عن العمل.

ويسمح القانون الكويتي الحالي للمواطنة المتزوجة من غير كويتي بمنح الجنسية لأبنائها، في حال وفاة زوجها أو طلاقها منه.

ويعتبر برلمانيون وحقوقيون أن قانون الجنسية الكويتي فيه ”إجحاف بحق المرأة الكويتية المتزوجة من غير كويتي“، لعدم مقدرتها على منح الجنسية لأبنائها إلا إذا توفي زوجها أو وقع الطلاق بينهما، الأمر الذي يُشعر الكويتية بالغربة في وطنها من خلال حرمان أبنائها من حق المواطنة، وفقًا لتقارير محلية.

وتعد قضية الجنسية في الكويت من أكثر القضايا الحساسة، في البلد الذي يتجاوز عدد سكانه أربعة ملايين نسمة، أكثر من الضعفين هم وافدون عرب وأجانب.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com