رغم الخلاف بينهما.. رئيس الوزراء الكويتي السابق الشيخ ناصر المحمد يشارك بعزاء والدة الطبطبائي – إرم نيوز‬‎

رغم الخلاف بينهما.. رئيس الوزراء الكويتي السابق الشيخ ناصر المحمد يشارك بعزاء والدة الطبطبائي

رغم الخلاف بينهما.. رئيس الوزراء الكويتي السابق الشيخ ناصر المحمد يشارك بعزاء والدة الطبطبائي

المصدر: نسرين العبوش - إرم نيوز

لفت الشيخ ناصر المحمد الصباح رئيس مجلس الوزراء الكويتي سابقًا، أنظار الكويتيين عقب مشاركته في عزاء والدة النائب السابق وليد الطبطبائي، بالرغم من الخلاف السياسي الشهير بينهما، والذي كان سببًا في اقتحام النواب والنشطاء عام 2011 لمجلس الأمة.

ويعود أصل الخلاف إلى عام 2011، حين اقتحم النواب والنشطاء، ومن بينهم الطبطبائي، مجلس الأمة، في تشرين الثاني/ نوفمبر من عام 2011؛ للمطالبة بإقالة الشيخ ناصر المحمد الصباح، الذي كان رئيسًا للحكومة آنذاك؛ بعد اتهامه بالفساد.

ولم يمنع هذا الخلاف الشيخ ناصر المحمد من المشاركة في تقديم واجب العزاء للطبطبائي الذي عاد إلى البلاد، في ساعة متأخرة من يوم الجمعة، برفقة جثمان والدته، بعد السماح له بالعودة من قبل أمير الكويت الشيخ صباح الأحمد الجابر الصباح لتشييعها.

وظهر الشيخ ناصر إلى جانب الطبطبائي ممسكًا بيده في مجلس العزاء، ليجذب بذلك عبارات الإعجاب على مواقع التواصل الاجتماعي.

وفي هذا السياق، كتب الناشط طالب شلاش: ”أسرة خير تعزي أبناءها مهما كانت الظروف.. وليد الطبطبائي شيء طبيعي من رجل يحمل كل الحب في قلبه الطيب يقدم لك العزاء، ولكن لا ننسى الموقف الكبير للكبير صباح الأحمد“.

من جانبه، علق المحامي حشر المتلقم بالقول: ”الشيخ ناصر المحمد على الرغم من الخلاف السياسي وما تعرض له من انتقاد أثناء توليه لمنصب رئيس الوزراء، إلا أنه نسي كل هذه المشاحنات وقدم واجب العزاء، وهذا لا يفعلة إلا الكبار“.

وعاد الطبطبائي إلى البلاد بعد استقراره في إسطنبول لقرابة عام ونصف؛ للمشاركة في عزاء والدته، ثم تنفيذ الحكم الصادر بحقه في قضية اقتحام مجلس الأمة وهو ثلاثة أعوام ونصف، ومباشرة إجراءات الاعتذار لطلب العفو كغيره من المدانين في ذات القضية التي شارك فيها آنذاك نحو 70 ناشطًا، طالبوا بإقالة الشيخ ناصر المحمد.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com