62٪ من الآباء حصلوا على إجازة ولادة – إرم نيوز‬‎

62٪ من الآباء حصلوا على إجازة ولادة

62٪ من الآباء حصلوا على إجازة ولادة

المصدر: دبي- الأمير كمال فرج

كشفت دراسة أن 62 ٪ من الآباء في أمريكا حصلوا على إجازة الأبوة، ورغم أن المواقف تجاه هذه الإجازة تغيرت بشكل كبير خلال السنوات الخمس الماضية، إلا إن الصور النمطية تستمر، وهي أن الأمهات ما زلن يؤدين كل العمل.

وذكر تقرير نشرته صحيفة  theguardian أن ”البحث الذي أجراه مركز بوسطن كولدج للعمل والأسرة استطلع آراء 1240 موظفًا من الآباء الجدد في أربع شركات أمريكية كبيرة كانوا مؤهلين للحصول على إجازة والدية مدفوعة الأجر لمدة 6 أسابيع على الأقل“.

قال 81٪ من الموظفين الذين شملهم الاستطلاع إن فكرة الآباء الذين يأخذون إجازة أصبحت أكثر قبولًا، ومن بين الذين شملهم الاستطلاع، أخذ 62 ٪ من الآباء إجازة لحديثي الولادة، بينما أخذها  93 ٪ من الأمهات، وحوالي ثلاثة أرباع العمال قالوا إن صاحب العمل كان يدعم بنفس القدر الأمهات والآباء الذين يأخذون إجازة والدية، وقال أكثر من نصفهم إن سياسات الإجازة جعلت مكان العمل ثقافة أفضل“.

الولايات المتحدة واحدة من ثلاث دول فقط في العالم لا تقدم إجازة قانونية مدفوعة الأجر للأسر في حال الولادة، ولكن العديد من الشركات بدأت في معالجة هذه القضية. حتى الآن، يوجد في ثماني ولايات ومقاطعة كولومبيا قوانين خاصة بإجازة الأسرة مدفوعة الأجر.

 

تغير المواقف

يقدر براد هارينجتون، المدير التنفيذي لمركز بوسطن كولدج للعمل والأسرة  والمؤلف الرئيس للدراسة، أن ما بين 20٪ و 30٪ فقط من الشركات في الولايات المتحدة تقدم إجازة والدية مدفوعة الأجر، وهذا يعكس تغيرًا واضحًا في مواقف الشركات تجاه الآباء الجدد الذين يقضون إجازة.

 

يقول هارينجتون ”بعد إجراء دراسة إجازة الأبوة، كانت هذه الأرقام مروعة بالنسبة لي. لم أكن أتوقع أن يقول 80٪ من الناس إن الشركة تقبل الآباء الذين يأخذون هذه الإجازة، وأن ثلاثة أرباعهم يقولون إنها تدعم النساء والرجال على حد سواء ”.

وجدت دراسة عام 2014 أن ما يقرب من ثلاثة أرباع الآباء رأوا أن أسبوعين إلى أربعة أسابيع فترة مناسبة لإجازة الأبوة، وقال 76٪ أنهم يفضلون عدم التمتع بالإجازة في الحال.

 

الأدوار التقليدية

أوضحت الدراسة -أيضًا- كيف أن الأدوار التقليدية للجنسين في المنزل ظلت كما هي، إذ قال 97٪ من الرجال، إن أحد أهم أسباب أخذ الإجازة هو المشاركة في تقديم الرعاية مع الزوجة، ولكن عندما سُئلوا عن كيفية تقسيم مهام تقديم الرعاية والمهام المنزلية، رسمت إجاباتهم صورة مختلفة.

بينما قال 75٪ من الموظفين إن كلا الجنسين يجب أن يعطيا نفس القدر من الرعاية، فإن غالبية الرجال وزهاء نصف النساء اعترفوا في الواقع أن الأنثى فعلت معظم المهام. وقال  2٪ ، من الرجال إنهم يقومون بالمزيد من رعاية الأطفال.

 

الرضا الوظيفي

كانت تجارب الرجال والنساء فيما يتعلق بالعودة إلى العمل بعد إجازة الوالدين مختلفة إلى حد كبير، فمن بين النساء اللائي شملهن الاستطلاع، أفاد 32 ٪ عن حدوث انخفاض في الرضا الوظيفي، في حين قال 14 ٪ أنه زاد. وبالمقارنة، قال 17٪ من الرجال إن رضاهم الوظيفي انخفض و 20٪ قالوا إنه ارتفع.

وفي الوقت نفسه، أكد المزيد من النساء زيادة في مسؤولياتهن وتوقعات المدير بعد الولادة. قال نصف النساء إنهن لمسن مرونة في العمل بعد أن أصبحن أمهات، بينما لمس ذلك 27٪ فقط من الرجال.

 

وقالت نسب مماثلة من الرجال والنساء إنهم استمتعوا بمهنهم وإن هذا منحهم شعورًا بالإنجاز، بينما قال حوالي نصف النساء و 44٪ من الرجال إن العمل أصبح جزءًا أساسيًّا من هويتهم.

 

التقدم الوظيفي

فيما يتعلق بالتقدم الوظيفي، قال 59٪ من النساء و 49٪ من الرجال إن تاثير الإجازة يمكن أن يكون محدودًا بخصوص الوضع الوظيفي، وقال كلا الجنسين إنهما يخشيان أن يكون لها تأثير على تقدمهما على المدى الطويل.

 

فرص الترقية

فيما يتعلق بفرص الترقية، فإن أكثر من ضعف عدد النساء، 30٪ مقارنة بـ 15٪ من الرجال، يعتقدون أن فرص النساء أصبحت أقل بعد أن أصبحن أمهات.

قال هارينجتون إن ”التغيير الثقافي يعتمد على تركيز الشركات أكثر على الرجال ومسؤولياتهم.أعني بذلك منح الرجال إجازة أبوة، وتشجيع الرجال على قضاء إجازة مع أطفالهم في وقت مبكر من حياة الطفل“.

وأضاف ”أعتقد أنه لا يزال هناك طريق ما يجب القيام به (…) لا يزال هناك نوع من التوقع، حتى لو كان ضمنيًّا، أن يعود الآباء الجدد إلى العمل بشكل أساس، لكنني أعتقد أن البحث يظهر أن ذلك بدأ يتغير“.

وأوضح هارينجتون أن الإجازة الوالدية المتساوية عنصر أساس لتحقيق المساواة بين الجنسين في مكان العمل، مؤكدًا أن المعيار القديم والذي ينص على بقاء النساء في المنزل، لإنجاب الأطفال والطبخ لم يعد مقبولًا.

 

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com