بسبب أغنية ”عاش الشعب“.. تجميد فن ”الراب“ يثير الجدل في المغرب – إرم نيوز‬‎

بسبب أغنية ”عاش الشعب“.. تجميد فن ”الراب“ يثير الجدل في المغرب

بسبب أغنية ”عاش الشعب“.. تجميد فن ”الراب“ يثير الجدل في المغرب

المصدر: الرباط- إرم نيوز

لوّحت حكومة سعد الدين العثماني في المغرب، بفرض رقابة على فن ”الرّاب“ في البلاد، وذلك على خلفية أغنية لمجموعة شبابية مغربية أطلقت عليها اسم ”عاش الشعب“، التي انتقدت النظام الملكي الحاكم في البلاد بشكل لاذع، ودعت إلى العدالة الاجتماعية.

ولم ينف الناطق الرسمي باسم الحكومة المغربية الحسن عبيابة، المعلومات التي راجت قبل أيام في الوسط الفني والتي تؤكد تجميد بعض الأنشطة الفنية المتعلقة بفن ”الراب“.

وأكد عبيابة، في تصريح صحفي عقب انعقاد المجلس الحكومي الأسبوعي، الخميس، أن أي ”أغنية كيفما كان نوعها، يجب أن تحترم الثوابت والمبادئ“. مُشيراً إلى أن ”الفن وسيلة للتعبير والفرحة وليس لشيء آخر، وبالتالي نحن دولة الحق والقانون، وغير مقبول أي سلوك أو تصرف يكون خارج القانون“. وفق تعبيره.

واستفزت هذه الخطوة السياسية بعض الأسماء الحقوقية البارزة في البلاد، حيث اعتبرتها ”تضييقاً ممنهجاً“ على هذا اللون الموسيقي، الذي يتخذه الشباب وسيلة لكشف حقيقة الأوضاع الاجتماعية والفقر المتفشي في البلاد وفساد الطبقة الحاكمة.

ورأت خديجة الرياضي، الرئيسة السابقة للجمعية المغربية لحقوق الإنسان والناشطة الحقوقية البارزة، أن هذا ”الحصار“ الجديد الذي تريد حكومة سعد الدين العثماني فرضه على الفن باعتباره وسيلة للتعبير ”أمر غير مقبول“.

وأضافت الرياضي في تصريح لـ“إرم نيوز“، أن الحكومة ليست لها الحق في تقييد حرية تعبير أي فنان بمجرد إبداء رأيه في سياسة البلاد، أو إقدامه على فضح الأوضاع الاجتماعية المزرية، أو انتقاد رموز النظام بطريقة فنية.

وشددت الناشطة الحقوقية على أن فن ”الراب“ يتميز بهذه الخاصية باعتباره صوت المقهورين والغاضبين. مؤكدة أن هذه الخطوة ”القمعية“ قد تعطي نتائج سلبية.

من جانبه، دعا نجم ”الراب“ المغربي توفيق حازب، الشهير بـ“دون بيغ“، الحكومة المغربية إلى تحديد الفئة والأغاني التي تريد منعها من فن ”الراب“.

وأضاف في تصريح لموقع ”آش كاين“ المحلي قائلاً: ”على الحكومة المغربية أن توضح لنا ما هي الكلمات والأغاني التي يجب تفاديها في فن الراب، وأن تصدر قرارًا رسميًا، وموقعاً من طرف مسؤوليها، حتى يتسنى لنا الحكم على قرارها“. معتبراً تصريح الناطق الرسمي باسم الحكومة حول هذا الموضوع ”ضبابياً“.

وتصدّرت أغنية ”عاش الشعب“ التي أثارت كل هذا الجدل، ترتيب مقاطع الفيديو الأكثر مشاهدة على موقع ”يوتيوب“ في المغرب خلال الأيام القليلة الماضية، إذ اعتبرها البعض أنها تدافع عن حقوق المواطنين المغاربة المهمشين، وتطالب بمحاربة الفساد في البلاد.

وبعد أيام من طرح الأغنية، اعتقلت السلطات في المغرب، مغني الراب سيمو لكناوي، أحد أفراد الفرقة الشبابية في مدينة سلا قرب العاصمة الرباط، غير أن السلطات نفت في ما بعد ارتباط اعتقاله بالأغنية.

وذكرت السلطات حينها أن أمر اعتقاله جاء بناء على فيديو سابق على موقع ”يوتيوب“، ”أساء للشرطة والأمن المغربي“.

ونددت منظمة العفو الدولية ”أمنيستي“ بهذا الاعتقال، وقالت هبة مرايف، مديرة المكتب الإقليمي للشرق الأوسط وشمال أفريقيا في المنظمة، الأربعاء، إن اعتقال الكناوي ”اعتداء مروع على حرية التعبير“، مشيرة إلى أنه ”يعاقب بشكل صارخ بسبب تعبيره عن آرائه المنتقدة للشرطة والسلطات“.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com