مع بدء ضريبة التبغ.. عزوف عن مطاعم الشيشة في السعودية – إرم نيوز‬‎

مع بدء ضريبة التبغ.. عزوف عن مطاعم الشيشة في السعودية

مع بدء ضريبة التبغ.. عزوف عن مطاعم الشيشة في السعودية

المصدر: الرياض – إرم نيوز

تراجع عدد زوار المطاعم في السعودية بشكل كبير، خلال الأيام القليلة الماضية؛ بعد سريان قرار جديد يلزم أصحاب المطاعم التي تقدم منتجات التبغ بمضاعفة قيمة الفاتورة على الزبائن بنسبة 100%.

وسرى يوم الأربعاء الماضي، قرار وزارة الشؤون البلدية والقروية القاضي بفرض رسوم 100% من إجمالي فاتورة مبيعات محال تقديم منتجات التبغ، بحيث يدفع الزبون في تلك المطاعم ضعف قيمة الفاتورة حتى لو لم يطلب أيًّا من منتجات التبغ.

وفوجئ زبائن المطاعم التي تقدم منتجات التبغ بالتعليمات والرسوم الجديدة، سيما أولئك الذين لم يطلبوا أيًّا من منتجات التبغ خلال وجودهم في المطاعم لتناول إحدى الوجبات.

ووثق عدد ممن دفعوا فواتير مضاعفة، تجربتهم الجديدة بتصوير الفواتير التي دفعوا قيمتها ونشروها في مواقع التواصل الاجتماعي التي تشهد نقاشًا واسعًا حول الموضوع.

 

وللرسوم الجديدة مؤيدون يقولون إنها ستدفع أصحاب المطاعم لإلغاء تراخيص تقديم منتجات التبغ في مطاعمهم، ما سيشكل قيدًا جديدًا على المدخنين يدعم خطط البلاد لخفض عدد المدخنين.

لكن للقرار معارضين كثر أيضًا، يقولون إن لا ذنب لهم بدفع رسوم عن منتجات التبغ طالما أنهم لم يطلبوا تلك المنتجات خلال زيارتهم للمطاعم.

وقالت الكاتبة السعودية، حليمة مُظفّر، في تعليق على القرار: ”أكره التبغ ولا أحب رائحته مع ذلك أجد هذا القرار #ضريبة_مطاعم_التبغ غير صحيح فما ذنب الذي لم يشترِ معسلًا من المطعم ليدفع ضريبة ١٠٠% !! نحن ننفتح على العالم ونقول سياحة ومثل هذا القرار ليس في محله ..نعم ضاعف الضريبة ١٠٠% على التبغ ذاته لا على كامل الفاتورة !“.

وتداول مغردون سعوديون في موقع ”تويتر“، صورًا لمطاعم معروفة بازدحام الزبائن فيها، وقد خلت بشكل شبه تام من روادها بعد سريان الرسوم الجديدة.

ولجأت بعض المطاعم بشكل سريع لإلغاء ترخيص بيع منتجات التبغ؛ للمحافظة على زبائنها، ونشرت إعلانات في مواقع التواصل الاجتماعي لإعلام زبائنها بالتغيير الجديد.

كما لجأت مطاعم أخرى لتقسيم صالاتها إلى قسمين، واستخراج ترخيصين مستقلين، أحدهما لمطعم يقدم منتجات التبغ مع الأطعمة والمشروبات، والثاني لا يقدم تلك المنتجات.

ولم تعلق وزارة الشؤون البلدية والقروية، على الجدل الواسع الذي أعقب سريان قرارها بفرض الرسوم الجديدة.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com