مقطع ”تعنيف طفل وتعذيبه“ يتسبب بغضب بالسعودية.. وتوجيهات بالقبض على المعنف – إرم نيوز‬‎

مقطع ”تعنيف طفل وتعذيبه“ يتسبب بغضب بالسعودية.. وتوجيهات بالقبض على المعنف

مقطع ”تعنيف طفل وتعذيبه“ يتسبب بغضب بالسعودية.. وتوجيهات بالقبض على المعنف

المصدر: إرم نيوز

وجه النائب العام في المملكة العربية السعودية، اليوم الأربعاء، بإلقاء القبض على أب ظهر في مقطع فيديو متداول وهو يعذب طفله الصغير ويحرقه بولاعة أمام أشخاص في المنزل لم يحركوا ساكنا لإنقاذه.

وبحسب صحيفة ”سبق“ المحلية، فإن النيابة العامة باشرت التحقق من صحة المقطع وما ظهر فيه، تمهيدا لاتخاذ الإجراءات النظامية بخصوصه.

بدوره، أكد المتحدث الرسمي لوزارة العمل والتنمية الاجتماعية، خالد أبا الخيل، أنه جار اتخاذ الإجراءات اللازمة والتحقق بشأن المقطع المتداول، مناشدا من يملك معلومات عن هوية المعنف تقديمها للمعنيين.

وقال في تغريدة عبر ”تويتر“: ”تعمل وحدات الحماية الاجتماعية في المناطق وبالتنسيق مع الجهات المختصة على التحقق من فيديو متداول لشخص يُعنف طفلا“.

وأضاف: ”نرجو ممن لديه أي معلومات تساعد في الوصول للمعنف، التواصل مع @mlsd_1919 أو الاتصال على 1919″.

وعاد الجدل بشأن سن قوانين صارمة لقضايا العنف الأسري بين ناشطين إلى الواجهة بعد تداول مقطع الفيديو على مواقع التواصل الاجتماعي.

#انقذوا_الطفل_المعنف_من_المجرم

تم النشر بواسطة ‏Erem News إرم نيوز‏ في الأربعاء، ٢ أكتوبر ٢٠١٩

وشارك سعوديون عبر وسم (#انقذوا_الطفل_المعنف_من_المجرم) في مواقع التواصل، حيث عبر العديد منهم عن استيائهم من المقطع المتداول، مطالبين بسن قوانين صارمة تضع حدا لمثل هذه السلوكيات، التي باتت تظهر بتزايد عبر مواقع التواصل.

وعلق مغرد يحمل اسم ”منز“: ”لاحول ولا قوة الا بالله لابد من وضع قوانين لحماية الأطفال ودورات إلزامية في التربية بعد الولادة يحضرها الأب والأم. إذا تعنف الطفل من أقرب الناس له ما راح يثق في أي إنسان بعد كذا وغير الأمراض النفسية اللي بيصاب بها“.

وانتقد ”عبدالرحمن الجهني“ ظاهرة العنف: ”العنف ظاهرة اجتماعية غير مرغوبة عند الكثير وللاسف يتميز بها آخرون حيث يستمتع أصحابها بالضرب والتوبيخ والتحقير وما إلى ذلك، ويصطنعون أنواع الطرق للعقوبات التي يتوهمون من خلالها أنها ستؤدي إلى نتائج ايجابية للمعنف وبنفس الوقت اشباع لغرائزهم“.

واستنكر مغرد يدعى ”وليد“ الواقعة: ”الله يحرقه الله يحرقه الله يحرقه! غيره يتمنى يشوف طفل وهالواطي يتعامل معه كذا! ولعن الله المصور وكل الموجودين وساكتين له“.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com