بفضل مواقع التواصل.. عجوز مغربية تعود إلى وطنها بعد معاناة في ليبيا (صور)

بفضل مواقع التواصل.. عجوز مغربية تعود إلى وطنها بعد معاناة في ليبيا (صور)

المصدر:  أمينة بنيفو - إرم نيوز

نجحت صفحات على ”فيسبوك“ بحل أزمة عجوز مغربية عاشت في ليبيا سنوات طويلة إلى أن داهمها المرض.

وحظيت الحاجة زهراء طاهر الدين بتعاطف كبير ومشاركة واسعة لمشكلتها إلى أن تمكن عدد من الأشخاص من إيصال صوتها إلى السلطات المغربية التي عثرت على عائلتها في مراكش، وتكفلت بمصاريف رحلتها إلى المغرب، ومن المنتظر أن تصل“مساء اليوم الثلاثاء“ إلى مطار محمد الخامس في الدار البيضاء.

والحاجة ”زهراء“ امرأة مسنة وتعد حالة إنسانية عرفها سكان مدينة غريان، حيث كانت تعيش لسنوات طويلة مع زوجها الليبي وتعمل كخياطة، ثم  عاشت وحيدة بعد وفاة زوجها، وتجوب شوارع المدينة وعلى كتفها كيس به كل ما تملك بحسب ما جاء في صفحة فيسبوكية بام ”البغرياني“.

والسيدة المسنة من مواليد العام 1945، وكانت طيلة فترة مرضها متواجدة بأحد مستشفيات طرابلس، ثم في ضيافة فرع الهلال الأحمر في المدينة، وكانت تحاول العثور على وسيلة للتواصل مع عائلتها بمدينة مراكش، وبفضل الناشطين على مواقع التواصل، تدخلت وزارة الجالية المغربية، بتنسيق مع مديرية الشؤون القنصلية والاجتماعية بوزارة الخارجية والقنصل العام في تونس، لإيجاد المعنيين بالأمر والعثور على عائلتها، ثم ترحيلها من مطار مصراتة إلى تونس، ومنها إلى المغرب.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com