وزيرة المرأة التونسية: لا خوف على قانون المساواة في الإرث (فيديو إرم)‎

وزيرة المرأة التونسية: لا خوف على قانون المساواة في الإرث (فيديو إرم)‎

المصدر: صفاء رمضاني وعمر السويسي- إرم نيوز

قالت وزيرة المرأة والأسرة والطفولة وكبار السن في تونس، نزيهة العبيدي، إن أمام المرأة التونسية مجموعة من التحديات، أبرزها غيابها عن مراكز صنع القرار، وضعف مشاركتها في الحياة السياسية، مضيفة أنه ليس هناك مخاوف كبيرة على قانون المساواة بالإرث.

وأشارت الوزيرة التونسية، إلى عدم وجود المرأة في مناصب سياسية رسمية على غرار منصب رئاسة الجمهورية أو رئاسة الحكومة أو رئاسة البرلمان.

وأضافت العبيدي في حوار خاص مع ”إرم نيوز“، أن ”المرأة التونسية لها من القدرة والجرأة  ما يكفيها لتحمل المسؤوليات السياسية“، إلا أنّ ما وصفتها بـ ”العقلية الذكورية“ التي تسود المجتمع التونسي هي ما منعتها من ذلك، ودليل ذلك غياب النساء عن رؤوس القوائم الانتخابية التشريعية، في الانتخابات المقبلة.

وتابعت وزيرة المرأة التونسية، أن الرئيس الراحل الباجي قائد السبسي، ”كان داعمًا للمرأة التونسية في أكثر من مناسبة، وخاصة من خلال مبادرته للمصادقة على قانون المساواة في الإرث بين المرأة والرجل“.

وردًا على سؤال حول مصير هذا القانون المثير للجدل، قالت العبيدي، إنه ”ليس هناك مخاوف كبيرة من إلغاء هذا المشروع القانوني“، معتبرة أن الرئيس الراحل، صنع بمبادرته فارقًا في المجتمع التونسي بجعله يفكر، وسيكون مجسدًا على أرض الواقع.

وفيما يتعلّق بموضوع المدارس القرآنية الذي أثار ضجة واسعة في تونس، عقب العثور على المدرسة القرآنية بمدينة الرقاب التابعة لمحافظة سيدي بوزيد، والتي تبين أنها تنشر الفكر المتطرف لدى الناشئة، أشارت نزيهة العبيدي، إلى أنّ الوزارة جادة في محاربة هذه الظاهرة، منوهة إلى أن وزارة الشؤون الدينية هي من تتولى الإشراف على رياض الأطفال.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com