عقب إثارتها الجدل بسبب الحجاب والجنة.. تضامن شعبي مع الناشطة الكويتية كريمة

عقب إثارتها الجدل بسبب الحجاب والجنة.. تضامن شعبي مع الناشطة الكويتية كريمة

المصدر: نسرين العبوش – إرم نيوز

أعلن عدد من الأكاديميين في الكويت تضامنهم مع مواطنتهم الناشطة ”كريمة“، والتي اتهمت بإهانة الدين الإسلامي عقب نشرها مقطع فيديو مثيرًا تحدثت فيه عن قضية الحجاب وربطه بدخول الجنة بأسلوب أثار استياء بعض الحقوقيين والنشطاء الذين طالبوا بمحاسبتها.

ورغم الاستياء من حديث الناشطة التي تلقب نفسها في تويتر باسم ”المتمردة“ والتحرك الرسمي من قبل وزارة الداخلية لاتخاذ الإجراءات القانونية بحقها، فقد لاقت تضامنًا من قبل عدد من النشطاء الذين ”اعتبروا أنها عبَّرت عن رأيها في الجنة التي تؤمن بها مستنكرين مقاضاتها ومحاكمتها بسبب رأيها“.

وتحت وسم #متضامنون_مع_كريمة_كرم، تواترت الآراء المتضامنة مع الناشطة ”المتمردة“، والتي تقدم نفسها أنها ”نسوية حرة فكرًا وعقيدة، ديني الحب ومذهبي الإنسان، ديني علاقتي بربي لا تتدخل بها“.

واستنكر عدد من الأكاديميين تهديد الناشطة بالملاحقة القضائية والسجن، معتبرين أنها ”وسيلة ضعف“، مطالبين بضرورة الإيمان بحريات الآخرين، ومستذكرين نشاطها في مجالات حقوقية واعتصامات تضامنية سابقة مع قضايا إنسانية، منها قضية ”البدون“.

وكانت الناشطة كريمة قد ظهرت في مقطع فيديو مصوَّر قالت فيه: ”إنها حرة في طريقة لباسها سواء تحجبت أم لا“، وإن ”الجنة التي تغلق بابها بسبب عدم ارتداء الحجاب لا تشرفها“، مضيفةً أن ”جنتها تختلف، فهي تدخل الناس التي تمتلك الأخلاق، ولا تحكم على الناس من ملابسها“.

وتضامنت الأكاديمية ”شيخة الجاسم“ مع الناشطة كريمة، قائلةً: ”السيدة الفاضلة كريمة كرم لم تسئ للذات الإلهية بل تحدثت عن صفة الجنة التي تؤمن بها، وهذا حقها لذلك نحن #متضامنون_مع_كريمة_كرم“.

وتساءلت الناشطة ”هديل بو قريص“ عن الجريمة التي ارتكبتها مواطنتها كريمة لتتم محاسبتها: ”شاهدت مقطعًا مرئيًا تتحدث فيه عن حريتها بارتداء الحجاب وتحدثت عن علاقتها مع ربها الذي لن يحاسبها بسببه بل سينظر إلى أخلاقها وعملها أين الجريمة في ذلك لكي يصدر بيان حول ما قالته! ومن نحن لنحاسب الإنسان على طريقته بالتفكير والتواصل مع ربه؟“.

وبدورها، قالت الكاتبة والصحفية ”دلع المفتي“: ”هل هناك جنة تغلق أبوابها أمام امرأة لأنها لا تلبس الحجاب؟ إن كان جوابك نعم فأنت جاهل في الدين .. إن كان جوابك لا.. فعلى أي أساس اتهمت السيدة كريمة وتريد مقاضاتها؟“.

وكانت وزارة الداخلية قد أعلنت سابقًا تمكنها من معرفة الناشطة بعد البحث والتحري وجار اتخاذ الإجراءات القانونية بحقها لضبطها وتحويلها إلى جهات الاختصاص، وذلك عقب تسجيل قضية ضدها من قبل إدارة الجرائم الالكترونية، فضلًا عن قضية من قبل المحامي بشار النصار ضد الناشطة كريمة المتواجدة خارج الكويت.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com