هجوم عشائري على منزل مسؤول عراقي يودي بحياة نجله‎

هجوم عشائري على منزل مسؤول عراقي يودي بحياة نجله‎

المصدر: بغداد – إرم نيوز

تعرض منزل مدير الدفاع المدني في العراق، اللواء كاظم بوهان، يوم الأربعاء، لهجوم عشائري مسلح في منطقة الفضيلية شرقي العاصمة بغداد، ما أدى إلى مقتل نجله وإصابة ابن شقيقه.

ولم يصدر عن السلطات المختصة ووزارة الداخلية العراقية أي توضيح إلى الآن، بالرغم من أن بوهان مسؤول في الوزراة.

وذكر مصدر محلي لـ ”إرم نيوز“ أن ”خلافات عشائرية قديمة بين بوهان وأقربائه تطورت يوم الأربعاء، إذ تعرض منزل اللواء إلى هجوم من بعض أقربائه، ما أدى إلى مقتل ابنه في الحال، إثر إصابته بطلق ناري، فيما أصيب ابن شقيقه بجراح بالغة نقل بسببها إلى المستشفى وهو في حالة خطرة“.

وأضاف أن ”حالة من الفوضى والهلع والسخط عمت المنطقة، إذ إن الصراع بين مسؤول حكومي ولواء في الداخلية، وأقربائه، ومن المفترض أن يكون هو مثالاً لتنفيذ القانون وحل المشكلات بعيدًا عن لغة السلاح، خاصة أن حريقًا اندلع بالتزامن في تلك المنطقة، لكن المهاجمين منعوا وصول فرق الدفاع المدني“.

ويُعرف اللواء بوهان في العراق على نطاق واسع، وكان له دور في تعزيز وتطوير فرق الدفاع المدني، ويقود  بنفسه عمليات إطفاء الحرائق، وإن كانت في مختلف المحافظات العراقية.

وتساءل مدونون عبر مواقع التواصل الاجتماعي بأنه إذا كان بوهان، وهو لواء في وزارة الداخلية، ويتسلم منصب مدير الدفاع المدني في البلاد، لا يمكنه حماية نفسه من ظاهرة ”العشائرية”، فكيف يمكن لباقي المواطنين الحصول على الحماية، في ظل الضعف الحاصل بأداء المؤسسة الأمنية العسكرية.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com