كيف جمع شابان 860 مليون دولار في سن الـ23 دون إكمال عام واحد في الجامعة؟

كيف جمع شابان 860 مليون دولار في سن الـ23 دون إكمال عام واحد في الجامعة؟

المصدر: توفيق إبراهيم – إرم نيوز

لم يكملا عامًا واحدًا من الدراسة الجامعية، لكن هنريك دوبوغراس 23 عامًا، وبيدرو فرانسيسكي 22 عامًا، جمعا ثروة هائلة من العمل في وادي السيليكون.

أسس الشابان شركة ”بريكس“ الناشئة في مجال التكنولوجيا الفائقة، التي تبلغ قيمتها الآن 2.6 مليار دولار، لكن قصة نشأة هذه الشركة ليست اعتيادية، إذ كان هنريك في الرابعة عشرة من عمره فقط عندما أسس شركته الأولى لتصنيع لعبة فيديو على الإنترنت، قبل إغلاقها عند تلقي إنذارات بانتهاك حقوق الملكية.

وحسب وكالة ”بلومبيرغ“، فإنه بعد فترة وجيزة، تعاون هنريك مع بيدرو في شركة بمشروع آخر لتكنولوجيا الدفع الإلكتروني ”Pagar.me“، التي نما عدد العاملين فيها إلى 150 موظفًا قبل بيعها في عام 2016، ثم التحق الثنائي المبتكر بجامعة ستانفورد، لكنهما لم يكملا عامًا واحدًا قبل تركها لتأسيس شركة ”بريكس“، التي أطلقت أول منتجاتها في العام الماضي.

أصبحت الشركة ضمن أنجح شركات تطوير التكنولوجيا، ودفعت بمؤسسها إلى صفوف أغنى رواد الأعمال، واليوم تقدر حصة كل منهما في الشركة بحوالي 430 مليون دولار، وذلك وفقًا لتحليل أجرته شركة ”EquityZen“، وهي سوق لأسهم شركات التكنولوجيا التي لم يُعلن عنها بعد حسب وكالة بلومبيرغ.

ويعد صعود الثنائي بين صفوف الأثرياء سريعًا حتى بمعايير وادي السيليكون، على الرغم من ترك الجامعة  لتأسيس شركة أمرًا معتادًا هناك.

وأصبحت ”بريكس“ التي تأسست قبل عامين، واحدة من أسرع الشركات الأمريكية نموًّا إذ وصلت قيمتها إلى مليارات الدولارات، وانضمت إلى صفوف الشركات الكبرى الأخرى مثل: ”أوبر“ و“لايم“ و“بيرد“.

وفي عام 2017، بلغت قيمة شركة ”بريكس“ 25 مليون دولار، لكن أحدث جولاتها التمويلية وصلت بقيمتها إلى أكثر من ملياري دولار، ويعد المنتج الرئيس للشركة هو بطاقة ائتمان للشركات الناشئة وموظفيها، التي تعتمد على البيانات الآنية، بدلًا من النقاط الائتمانية التقليدية.

 وقال مؤسسا الشركة، إن أحد أسباب نمو الشركة السريع هو قدرتها على التوسع في أعمال أخرى.

كما أطلقت الشركة أخيرًا بطاقات ائتمان لشركات التجارة الإلكترونية وعلوم الحياة، بالإضافة إلى بطاقات الشركات الناشئة، وتخطط الشركة إلى تقديم خدماتها للشركات الكبرى، إذ ستقدم بطاقات بمكافآت مخصصة فضلًا عن خدمة إدارة النفقات.

وسبق وكشف هينريك عن أن شركات التجارة الإلكترونية تمثل حوالي ثلث إيرادات الشركة، هذا ويستثمر في الشركة عدد من عمالقة التكنولوجيا بما في ذلك ماكس ليفشين، المؤسس المشارك لشركة ”باي بال“ للمعاملات المالية، وبيتر ثيل الذي ساهم في تأسيس الشركة ذاتها، فضلًا عن صندوق ”Kleiner Perkins“ وشركة ”Ribbit Capital“.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com