أردني يحرق زوجته وهذه عقوبته

أردني يحرق زوجته وهذه عقوبته

المصدر: رموز النخال - إرم نيوز

وافقت محكمة التمييز في العاصمة الأردنية عمّان على وضع رجل في الأربعينات من العمر بالأشغال المؤقتة 20 عامًا، لإقدامه على قتل زوجته حرقًا، حيث صادقت على الحكم الصادر من محكمة الجنايات الكبرى.

View this post on Instagram

عاقبت محكمة التمييز في العاصمة الأردنية عمّان، رجلًا في الأربعينات من العمر بوضعه بالأشغال المؤقتة 20 عامًا، لإقدامه على قتل زوجته حرقًا. . وكانت الضحية تعمل في إحدى المؤسسات الحكومية، وكان زوجها يأخذ راتبها كاملًا لتسديد ديونه، كما كان يضغط عليها دائمًا لتحصل على أموال إضافية، مما دفعها لأخذ قرض بنكي، وأصبح لم يتبقَ من راتبها سوى 7 دولارات. . وازدادت حدة الخلافات بينهما، بعد إلحاح شديد من الجاني على زوجته للحصول على أموال إضافية، ثم أصر أن تأخذ من عائلتها مبلغًا ماليًا يُقدر بنحو 2800 دولار، حتى يشتري قطع ألومنيوم للتجارة بها، ولكن الضحية كانت تجدد رفضها، إلى أن وصلت الخلافات بينهما إلى ضربها بقطعة أثاث ”شمعدان“، مما دفعها للانسحاب من أمامه والدخول إلى غرفتها، بحسب موقع "عمون". . ولحقها الجاني وبحوزته علبة مادة حارقة ”كاز“، وسكبه عليها أثناء استلقائها على السرير، ثم أضرم فيها النيران، مما أدى لإصابتها بحروق شديدة وصلت إلى 70% من جسدها، حيث فارقت على إثرها الحياة. . #إرم_نيوز #الأردن #عمان #حرق #زواج #ديون #حوادث #ضحية #جرائم #جريمة #أخبار #منوعات #لايك #تفاعل #ترند #اكسبلور #trend #Oman #

A post shared by إرم نيوز (@eremnews) on

وقالت مصادر مطلعة، اليوم الإثنين، إن محكمة الجنايات الكبرى أدانت الأربعيني بجناية القتل القصد، حيث وافقت عليه محكمة التمييز، مُبينة أن عقوبته بالسجن 20 عامًا تقع ضمن الحد القانوني لمثل الجريمة التي جرم بها، مستجمعًا كافة شروطه القانونية واقعة وتسببًا وعقوبة ولا يشوبه أي عيب من العيوب.

وفي التفاصيل، كانت الضحية تعمل في إحدى المؤسسات الحكومية، وكان زوجها يأخذ راتبها كاملًا لتسديد ديونه، كما كان يضغط عليها دائمًا لتحصل على أموال إضافية، مما دفعها لأخذ قرض بنكي، وأصبح لم يتبقَ من راتبها سوى 7 دولارات.

وأضافت، ازدادت حدة الخلافات بينهما، بعد إلحاح شديد من الجاني على زوجته للحصول على أموال إضافية، ثم أصر أن تأخذ من عائلتها مبلغًا ماليًا يُقدر بنحو 2800 دولار، حتى يشتري قطع ألمنيوم للتجارة بها.

ولكن الضحية كانت تجدد رفضها، إلى أن وصلت الخلافات بينهما إلى ضربها بقطعة أثاث ”شمعدان“، مما دفعها للانسحاب من أمامه والدخول إلى غرفتها، بحسب موقع ”عمون“.

وأشارت المصادر إلى أن الجاني لحقها وبحوزته علبة مادة حارقة ”كاز“، وسكبه عليها أثناء استلقائها على السرير، ثم أضرم فيها النيران، مما أدى لإصابتها بحروق شديدة وصلت إلى 70% من جسدها، حيث فارقت على إثرها الحياة.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com