رجل يقتل زوجته وينتحر وطفلهما ينجو من الموت بأعجوبة (صور) – إرم نيوز‬‎

رجل يقتل زوجته وينتحر وطفلهما ينجو من الموت بأعجوبة (صور)

رجل يقتل زوجته وينتحر وطفلهما ينجو من الموت بأعجوبة (صور)

المصدر: ساندي حكيم - إرم نيوز

في واقعة صادمة ومروعة، تمكن طفل أوكراني من النجاة من موت محقق بعدما حاول والده قتله قبل انتحاره، وذلك بعدما أجهز الجاني على زوجته.

وفي التفاصيل، قتل الميكانيكي أندريه ديميانتشوك (33 عامًا)، زوجته بالفأس، ثم حاول قتل طفله البالغ من العمر عامين بشنقه، قبل الانتحار.

ونجا الطفل من الموت، بعدما انزلق من عقدة حبل المشنقة، وظل في المنزل بمفرده برفقة جثتي والديه، وفق ما ذكرت صحفية ”ذا صن“ البريطانية.

View this post on Instagram

في واقعة صادمة ومروعة، تمكن طفل أوكراني من النجاة من موت محقق بعدما حاول والده قتله قبل انتحاره، وذلك بعدما أجهز الجاني على زوجته. وفي التفاصيل، قتل الميكانيكي أندريه ديميانتشوك (33 عامًا)، زوجته بالفأس، ثم حاول قتل طفله البالغ من العمر عامين بشنقه، قبل الانتحار. ونجا الطفل من الموت، بعدما انزلق من عقدة حبل المشنقة، وظل في المنزل بمفرده برفقة جثتي والديه، وفق ما ذكرت صحفية ”ذا صن“ البريطانية. وأكدت الصحيفة أن أندريه هاجم عائلته في شقتهم في مدينة ”زابوريزهزهيا“ الأوكرانية، ودخل في جدال حاد مع زوجته أولينا ديميانتشوك. وكان الزوج يعتقد أن زوجته تخونه، فاستشاط غضبًا وقتلها بفأس، قبل أن يشنق نفسه وهو يقف على كرسي حاملًا ابنه وهناك حبل يلتف حول عنق الصغير. وأكد التقرير، أنه ولحسن الحظ، انزلق الطفل من عقدة الحبل وأمضى يومين برفقة جثتي والديه، قبل أن تعثر عليه الشرطة بعدما قدم بعض الأقارب بلاغات عندما لم يستطيعوا التواصل مع والدي الطفل. #إرم_نيوز #أوكرانيا #قتل #فأس #طفل #أخبار #منوعات #جديد #لايك #تفاعل #صور #ترند #غرائب #عجائب #Oddity #wonders #Ukraine #killing #girl #baby #جرائم #زوج #زوجة #زواج

A post shared by إرم نيوز (@eremnews) on

وأكدت الصحيفة أن أندريه هاجم عائلته في شقتهم في مدينة ”زابوريزهزهيا“ الأوكرانية، ودخل في جدال حاد مع زوجته أولينا ديميانتشوك.

وكان الزوج يعتقد أن زوجته تخونه، فاستشاط غضبًا وقتلها بفأس، قبل أن يشنق نفسه وهو يقف على كرسي حاملًا ابنه وهناك حبل يلتف حول عنق الصغير.

وأكد التقرير، أنه ولحسن الحظ، انزلق الطفل من عقدة الحبل وأمضى يومين برفقة جثتي والديه، قبل أن تعثر عليه الشرطة بعدما قدم بعض الأقارب بلاغات عندما لم يستطيعوا التواصل مع والدي الطفل.

وقال أحد شهود العيان، إنه عند اقتحام الشرطة للشقة، رأوا الأم ملقاة على الأرض غارقة في دمائها والأب معلقًا في السقف، بينما كان الطفل جالسًا على الأرض يقضم قطعة خبز.

ووفقًا لما ذكره الجيران، كانت علامات الحبل واضحة على رقبة الطفل، والذي كان مرتعبًا للغاية لدرجة أنه لم يستطع البكاء، بينما كان جالسًا بالقرب من جثتي والديه.

وأضاف، أنه تم نقل الصبي إلى المستشفى في حالة صدمة، ولا يزال يتلقى العناية اللازمة، بينما لا تزال التحقيقات جارية.

 

وتفاقم الوضع بسبب غيرة أندريه، إذ كشف الجيران أنه دائمًا ما كان يتهم زوجته بالخيانة ويتشاجران باستمرار بسبب ذلك.

ورغم ما حدث، أوضح الأطباء أن حياة الطفل ليست في خطر، ولكنه سيحتاج إلى علاج وتأهيل نفسي للتعافي من الصدمة، كما أنه من المتوقع أن تحصل جدة الطفل على حق حضانته.

 

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com