مهن حرمت موظفيها من متعة الإفطار مع أسرهم خلال رمضان (فيديو إرم)

مهن حرمت موظفيها من متعة الإفطار مع أسرهم خلال رمضان (فيديو إرم)

المصدر: صفاء رمضاني وعمر السويسي- إرم نيوز

يتميز شهر رمضان الكريم بطابعه الخاص، حيث يتيح الفرصة لبعض العائلات للاجتماع على طاولة الإفطار وسط أجواء أسرية رائعة، إلا أن بعض المهن تجبر أصحابها على تناول إفطارهم بعيدًا عن هذه الأجواء العائلية.

ويضطر العاملون بقطاع الصحة وقطاع الإعلام ورجال الأمن خصوصًا، إلى ترك أسرهم خلال شهر رمضان، وتناول إفطارهم في أماكن عملهم.

 ويقول كاتب عام النقابة العامة للسجون والإصلاح في تونس، بدر الدين الراجحي، في تصريح لـ ”إرم نيوز“: إن عون الأمن يعمل دائمًا خلال الأوقات غير الإدارية وخلال الأعياد والمناسبات، مضيفًا أنّ الأمنيين مطالبون بالتواجد خلال شهر رمضان في الميدان لتأمين البلاد، والقيام بواجباتهم المهنية، لا سيما في مرحلة صعبة ومهمّة كالتي تعيشها تونس اليوم.

ويعتبر الراجحي أن رجل الأمن محروم من التواجد على مائدة الإفطار برفقة عائلته، إلا أنه راضِ بذلك ما دام يؤدي واجبه تجاه الوطن.

بدوره، قال الطبيب رافع العلوي: إن الأطباء والممرّضين مجبرون بدورهم أحيانًا على تناول الإفطار في أماكن عملهم وبعيدًا عن عائلاتهم، معتبرًا أن هذا ما يتطلبه واجب المهنة.

من جانبه، أكّد الإعلامي بقناة ”تونسنا“ التلفزيونية، معز الزرعي، أنّ الصحفيين والإعلاميين خلال شهر رمضان يعملون لساعات طويلة قد تصل إلى 24 ساعة، وذلك بسبب كثرة الإنتاج خلال هذا الشهر.

وأضاف الزرعي أنهم مجبرون على ترك الإفطار مع أسرهم من أجل العمل، وتقديم مادّة إعلامية جيدة ترضي الجماهير وتلبي انتظاراتهم.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com