جدل في الأردن بعد دفع وزارة الأوقاف تعويضًا ماليًا لمستوطن إسرائيلي في القدس‎ (صورة)

جدل في الأردن بعد دفع وزارة الأوقاف تعويضًا ماليًا لمستوطن إسرائيلي في القدس‎ (صورة)

المصدر: عمان- إرم نيوز

تداول نشطاء عبر مواقع التواصل الاجتماعي في الأردن، يوم الخميس، صورة لشيك دفعت بموجبه دائرة أوقاف القدس التابعة لوزارة الأوقاف الأردنية تعويضًا بقيمة 10 آلاف شيكل لمستوطن إسرائيلي تعرض لهجوم ”ركلة في بطنه“ من قبل أحد موظفي الأوقاف في المسجد الأقصى المبارك قبل عامين، وفقًا لمحكمة الصلح الإسرائيلية في القدس، بحسب ما نشر موقع ”واللا “ العبري.

وأثارت الصورة  موجة عارمة من الغضب بين النشطاء الأردنيين، متسائلين باستهجان كيف يتم تعويض مستوطن إسرائيلي اقتحم المسجد الأقصى من قبل وزارة الأوقاف الأردنية.

وفور انتشار  الخبر في الأوساط الأردنية، طالب عضو مجلس النواب الأردني (الغرفة الأولى في البرلمان) سعود أبو محفوظ حكومة عمر الرزاز بإعادة التأهيل الفوري لعمل الأوقاف الأردنية في القدس، ودون تأخير“.

وأعرب النائب الأردني أبو محفوظ، في تصريحٍ صحفي  نشره ”موقع رؤيا الإخباري “ المحلي، عن ”استهجانه للطريقة التي تدار بها الأوقاف الأردنية في القدس المحتلة، والتي وصفها بـ“المترهلة“، قائلًا: ”يستوجب اليوم إعادة التأهيل الفوري لعمل الأوقاف في القدس، ودون تأخير“.

بدورها، أصدرت وزارة الأوقاف الأردنية في عمان بيانًا صحفيًا أوضحت فيه ملابسات القضية.

وقالت الأوقاف الأردنية: ”إن دائرة الأوقاف الإسلامية وشؤون المسجد الأقصى المبارك  تؤكد موقفها الثابت في عدم التوجه أو الالتزام بأي قضايا أو قرارات تخص المسجد الأقصى المبارك في المحاكم الإسرائيلية أو أي محاكم أخرى، حيث إن المسجد الأقصى مسجد إسلامي خالص للمسلمين وحدهم“.

وأوضح البيان أن ما نشر على موقع ”واللا“ العبري الذي يدعي قيام الدائرة بدفع تعويض لمستوطن تعرض لاعتداء داخل المسجد، جاء من قبل مجلس الأوقاف الإسلامي في  القدس لدعم حارس المسجد الأقصى فادي بكير، الذي رفعت هذه القضية ضده بشكل شخصي ودون ذكر للأوقاف من قبل أحد اليهود، حيث صدر القرار بحقه شخصيًا وارتأى مجلس الأوقاف التابع للحكومة الأردنية مساعدة الحارس والوقوف إلى جانبه وتحمل تكاليف القضية التي تم دفعها لمحاميه.

وأكدت الأوقاف الأردنية في بيانها دعمها الكامل ووقوفها التام خلف حراس المسجد الأقصى المبارك، الذين يبذلون الغالي والنفيس في خدمة وحماية الحرم القدسي الشريف.

وطالب البيان الأردنيين بالحذر والانتباه من الوقوع في شرك الإعلام الإسرائيلي المضلل.

وكان الموقع العبري نشر خبرًا مفادة أن الأوقاف الأردنية دفعت تعويضًا ماليًا يقدر بنحو 10 آلاف شيكل إسرائيلي لمستوطن اقتحم المسجد الأقصى، وقام أحد حراسه بمهاجمته وضربه، ما اضطر المستوطن لرفع قضية على الحارس، حيث صدر قرار من محكمة الصلح الإسرائيلية في القدس يقضي بدفع التعويض للمستوطن اليهودي .

وأظهرت صورة الشيك أنه تم سداد الغرامة المالية عن طريق شيك موقّع من ”مديرية الأوقاف والشؤون الإسلامية، القدس“، والتي منحت للمحامي حاييم بليشر من منظمة الشاب اليهودي.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com

مواد مقترحة