برلماني إيراني: لدينا أكثر من 40 مليون فرد تحت خط الفقر

برلماني إيراني: لدينا أكثر من 40 مليون فرد تحت خط الفقر

المصدر: طهران - إرم نيوز

قال برلماني إيراني، اليوم الأحد، إنه يوجد أكثر من 40 مليون إيراني يعيشون تحت خط الفقر، معتبرًا أن الصعوبات الاقتصادية التي تواجهها البلاد لا يمكن وصفها.

وأوضح عضو اللجنة الاجتماعية البرلمانية ”رسول خضري“، في حديث لصحيفة ”اعتماد“ الإصلاحية، أن ”أكثر من 40 مليون إيراني يعيشون الآن بشكل واضح تحت خط الفقر، وعلينا أن نقبل هذه الحقيقة“.

وأشار إلى أنه ”يتوقع أن يكون الرقم الحقيقي لعدد الفقراء في البلاد أكثر؛ بسبب غياب الإحصائيات الدقيقة“، مبينًا، “ كان لدينا سابقًا نحو 11 مليون شخص يحتاجون إلى مساعدة الحكومة من أجل شراء السلع الأساسية، لكن الآن أكثر من 40 مليون شخص تحت خط الفقر بحاجة إلى توفير المواد الأساسية“.

واعتبر أن ”جذور الصعوبات الاقتصادية تكمن في سوء الإدارة الداخلية والعقوبات الأمريكية، ونحتاج أكثر من أي وقت مضى إلى تحويل هذه الصعوبات إلى فرص“.

وتابع: ”منذ بداية الثورة الإيرانية عام 1979، واجهنا عقوبات، وكانت الولايات المتحدة دائمًا تخوض حربًا معنا، وخلال ثماني سنوات من الحرب العراقية الإيرانية، كانت العقوبات في أسوأ أشكالها، لكننا لم نواجه مشكلة، ولم نر التكلفة في المعيشة والتضخم“.

وبين عضو اللجنة الاجتماعية البرلمانية: ”بسبب تزايد عدد معدلات الفقر، وضعنا في ميزانية العام الجاري 14 مليار دولار لتزويد السلع الأساسية، ستة مليارات تمت الموافقة عليها بشكل منفصل للعناصر الأساسية“.

وبسبب سوء الأوضاع المعيشية والاقتصادية، تشهد بعض مناطق البلاد احتجاجات ضد الحكومة؛ للمطالبة بتحسين الظروف.

وكان أكبر تركان، مستشار الرئيس الإيراني أمين المجلس الأعلى للمناطق الحرة والخاصة الاقتصادية الإيرانية، حذر الحكومة من تجاهل الطبقة ذات الدخل المتوسط في إيران، معتبرًا أن أغلبها دخل في دائرة الطبقة الفقيرة.

وقال تركان في كلمة له بالمؤتمر الدولي الثاني عشر حول الإدارة الاستراتيجية بطهران، في معرض إشارته للعقوبات الأمريكية في 19 من نوفمبر الماضي، إن ”الطبقة الوسطى في المجتمع الإيراني أصبحت أكثر فقرًا، وإن معدل دخل هذه الطبقة في تراجع مستمر“.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com

مواد مقترحة