هل يساعد الرجل التونسي زوجته في إعداد موائد الإفطار برمضان؟ (فيديو إرم)

هل يساعد الرجل التونسي زوجته في إعداد موائد الإفطار برمضان؟ (فيديو إرم)

المصدر: حنان العبيدي وصفاء رمضاني - إرم نيوز

تكثر مسؤوليات الزوجين، خصوصًا خلال شهر رمضان، حيث تجد الزوجة نفسها، في أمسّ الحاجة إلى زوجها، كي يتقاسم معها أعباء المنزل، ويتحمّل معها مشقّة التوفيق بين واجباتها المنزلية وإعداد مائدة الإفطار.

موقع ”إرم نيوز“ قام بتقرير ميداني في الشارع التونسي لاستطلاع رأي عدد من النساء والرجال حول ما إذا كانوا يساعدون زوجاتهم في أعمال المنزل خلال شهر رمضان المبارك.

و أظهر التقرير الميداني لموقع ”إرم نيوز“، أنّ بعض الأزواج التونسيين، يساهمون بصفة تلقائية في أعمال المنزل خلال شهر رمضان، من خلال إعداد مائدة الإفطار، وإعداد بعض الأكلات الخفيفة على غرار السلطة والحلويات، بينما يفضّل البعض الآخر، الركون بعيدًا عن شؤون المطبخ، رافضين مساعدة زوجاتهم، وفق ما تؤكّده بعض النساء التونسيات.

و يظهر التقرير المصوّر الذي قام به موقع ”إرم نيوز“ في الشارع التونسي، أنّ النساء يحببن اضطلاع الزوج بنصيبه من الأعباء المنزلية خاصّة في شهر رمضان، حيث أكّدت بعض النساء التونسيات، على أهمية تعاون الزوجين في شهر الصيام، واعتبرن أنّ تقاسم العمل المنزلي من شأنه أن يضفي المزيد من الدفء على العلاقة بين الزوجين.

ويعد شهر رمضان فرصة لا تعوّض بالنسبة إلى الزوجين لتقوية أواصر المحبّة وتعزيز التواصل بينهما، والتعبير كل منهما للآخر عن مدى تعاونه وامتنانه لشريك حياته، لا سيما و أنّ جلّ الدراسات، تؤكّد أن مشاركة الرجال في الأعمال المنزلية، تجعل النساء أكثر سعادة، وتشعرهن بالعدل والرضا، ما يؤدي حتمًا إلى توطيد العلاقات الأسرية ويعمّق التعاون والألفة بينهما، ويقوّي مشاعر الحب، ويسهم في تفهّم كل طرف للآخر.

 

 

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com

مواد مقترحة