صور نادرة من نهايات الحرب العالمية الثانية تظهر انهيار جيش ”هتلر ”

صور نادرة من نهايات الحرب العالمية الثانية تظهر انهيار جيش ”هتلر ”

المصدر: محمد النحال- إرم نيوز

كشفت مجموعة من الصور المذهلة والنادرة لمحة عن حياة الجنود الألمان في المراحل الأخيرة من الحرب العالمية الثانية، التي انتهت بهزيمة هتلر وجيشه النازي.

وواجهت القوات النازية التي عانت من الإجهاد ونقص الإمدادات مهمة شاقة في أوروبا الغربية، تتمثل في الدفاع عن نفسها ضد القوة العظمى لقوات الحلفاء.

 

وتظهر إحدى الصور جنديًا ألمانيًا لا يزال في سن المراهقة يضع علمًا كبيرًا للصليب المعقوف على الأرض، على أمل أن تراه القوات الجوية الألمانية وتوفر غطاءً جويًا للقوات النازية.

 

وتظهر صورة أخرى المئات من الأسرى الألمان الذين تم إهمالهم يسيرون في مدينتهم ومحاطون بالجنود الأمريكيين في نهاية الحرب العام 1944، حيث قضوا مدة في الأسر في أراضي الحلفاء والأراضي السوفييتية، ومنهم من أخذ إلى الولايات المتحدة وبريطانيا، حيث عملوا في مجالات البناء والزراعة حتى تمت إعادتهم إلى وطنهم، باستثناء 25 ألفًا منحوا فرصة البقاء.

 

وتم تضمين هذه الصور المذهلة وغيرها في كتاب جديد للمؤلف هانز سايدلر، جاء بعنوان ”صور الحرب: هزيمة هتلر على الجبهة الغربية 1944-1945″، وهو عبارة عن سرد مقنع لنضال النازيين الذي دام عشرة أشهر ضد قوات الحلفاء العسكرية الكبيرة على الجبهة الغربية، وسيتم إصداره نهاية هذا الشهر.

 

أوضح سيدلر في كتابه أن ”الأشهر الأولى من العام 1944 كانت نذير شؤم للجنود الألمان، حيث كانوا يقاتلون بشكل بائس على الجبهتين الإيطالية والروسية للحفاظ على تماسكهم ومواقعهم الهزيلة، التي شهدت موت الآلاف منهم“.

 

وأضاف أنه ”بحلول شهر مايو من نفس العام كانت القوات المسلحة لألمانيا النازية تواجه معركة على خط بطول أكثر من 1400 ميل، الأمر الذي أدى إلى إضعافها بسبب القوة الساحقة للقوات السوفيتية، بالإضافة إلى نقص الإمدادات من الجنود والمعدات والذخيرة لتعويض الخسائر، مما أشعر الجنود الألمان بأنهم في المراحل الأخيرة للحرب“.

 

وفي أيلول/ سبتمبر من نفس العام، فوجئت قوات التحالف خاصة القوات الأمريكية بالهجوم النازي المضاد الساحق في منطقة أردين الكثيفة الغابات في شرق بلجيكا وشمال شرق فرنسا ولوكسمبرغ، وعلى الرغم من النجاح الساحق للقوات النازية إلا أن هذا النجاح لم يدم طويلًا.

 

وأدى الوصول السريع للتعزيزات لقوات الحلفاء إلى إبطاء آلة الحرب الألمانية، وبحلول شهر كانون الأول/ديسمبر توقف التقدم الألماني تمامًا، وبعد أربعة أسابيع فقط استعادت قوات التحالف جميع أراضيها المفقودة.

 

يذكر أن هذه المعركة تم تصويرها بشكل مدمر في العمل التلفزيوني الملحمي ”باند أوف براذرز“ الذي صدر العام 2001، والذي أنتجه ستيفن سبيلبرج بالتعاون مع توم هانكس، وحاز جائزتي ألـ ”إيمي“ و“غولدن غلوب“ لأفضل مسلسل قصير.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com

مواد مقترحة