أكدوا أنها ستغادر الحياة قريبًا.. طفلة تتحدى الأطباء بـ“نصف دماغ“ (صور)

أكدوا أنها ستغادر الحياة قريبًا.. طفلة تتحدى الأطباء بـ“نصف دماغ“ (صور)

المصدر: إيناس السيد - إرم نيوز

تحدت طفلة توقعات الأطباء بوفاتها، حيث إنها مولودة بحالة نادرة جعلتها تمتلك نصف دماغ فقط.

وتم تشخيص حالة الطفلة ”ليلى ويثيرال“ بـ“التهاب الدماغ“ بعد أشهر قليلة من ولادتها، وأُرسلت إلى المنزل لتستمتع بوقت قليل مع أسرتها، وفقًا لصحيفة ”ديلي ميل“ البريطانية.

وبدت الطفلة طبيعية عند الولادة، لكن تم تشخيص حالتها بالتهاب في الدماغ بعد فحص المخ، وتحدث هذه الحالة عندما تكون أجزاء من نسيج نصف الكرة المخية الصلب مفقودة ومستبدلة بالسوائل.

وأخبر الأطباء الوالدين سيينا كينغ (37 عامًا) وأنتوني ويثرال (31 عامًا) من آيلزبري، باكينجهامشير، بأن ابنتهما ستكون عمياء وصماء وستغادر الحياة قريبًا، إلا أنها حاليًا لديها ست سنوات.

وبشكل ملحوظ، تغلبت ليلى على الصعاب وأصبحت قادرة على التعرف على أقاربها وحتى الذهاب إلى المدرسة مرتين في الأسبوع.

كانت الأم كينغ في الأصل حاملًا بتوأم، لكن الفتاة الأخرى توفيت في الرحم، وليس من الواضح سبب وفاة بايج.

وسارع الأطباء والممرضات في مستشفى ستوك ماندفيل في باكينجهامشير لإنقاذ التوأم الباقي على قيد الحياة، من خلال إجراء عملية قيصرية طارئة قبل ثلاثة أسابيع من الموعد المقرر لولادتها.

ولم يرَ أحد في المستشفى هذه الحالة من قبل، حيث تمتلك الطفلة جذعًا دماغيًا، لكن ليس لديها دماغ، فمسح دماغها يظهر فقط ككتلة من السوائل.

وتعتبر هذه الحالة غير قابلة للشفاء، ويمكن أن تحدث بسبب الاضطرابات الوراثية أو انقطاع إمدادات الدم أثناء تطور الجنين.

وتؤثر هذه الحالة على واحد من بين كل 250000 من المواليد الجدد، ويموت معظم المصابين بهذه الحالة قبل الولادة أو خلال السنة الأولى من العمر.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com