أزهريون يردون على فتوى ”تحريم الجنة“ على رجال يُغضبون زوجاتهم (فيديو إرم)

أزهريون يردون على فتوى ”تحريم الجنة“ على رجال يُغضبون زوجاتهم (فيديو إرم)

المصدر: محمد زهران – إرم نيوز

أثارت فتوى جديدة أطلقها عالم أزهري في مصر جدلًا واسعًا على مواقع التواصل الاجتماعي، عندما اعتبر أن الرجل الذي يغضب زوجته لن يدخل الجنة.

وخلال مقابلة تلفزيونية، قال الشيخ محمد أبوبكر، وهو من علماء الأزهر: إنّ ”الرجل لا يدخل الجنة طالما غضبت منه زوجته، وإذا باتت غاضبة على زوجها فالملائكة تلعنه، ويجب على كل الرجال أن يعلموا أن زوجاتهم هن باب دخولهم الجنة“.

لكنّ علماء أزهريين اختلفوا حول ماهية الفتوى، حيث قال أستاذ العقيدة بجامعة الأزهر الدكتور أحمد مبروك، إنّها ”فتوى غير صحيحة بالمرة“، مدللًا على رأيه بالتساؤل حول ”ما إذا كانت الزوجة فاسقة ولا تؤدي الفروض وتغضب الله، فهل تكون مفتاح دخول زوجها الجنة؟“.

وذهب مبروك إلى إثبات العكس بأنّ الزوجة لن تدخل الجنة دون أن يرضى عنها زوجها، كما لن يدخل الرجل الجنة دون أن ترضى عنه أمه، وهو ما أثبته بأحاديث نبوية في هذا الشأن.

الدكتور عبدالفتاح العواري أيّده الرأي، حين قال إنّه ”لم يقل بهذه الفتوى عالم قطْ من علماء الأمة“، لافتًا إلى أنّ ”دخول الجنة من عدمه يرجع إلى عفو الله ورحمته ولطفه“.

وبينما لم تعارض الفتوى، بدأت الدكتورة سماح عزب أستاذ التفسير بجماعة الأزهر الحديث عن مقاصد كلام الشيخ محمد أبوبكر، عبر الاستدلال بظلم الرجل لزوجته وربط ذلك بعقاب الله للزوج، لكنّها اعتبرت أن الأمر برمته لا يصح أن يحمل على العموم.

واشتعلت مواقع التواصل خلال الساعات الماضية بفتوى العالم الأزهري، بين من يعتبرها تجاوزًا لا يستند لنص قرآني صريح أو حديث للرسول، وبين المؤيدين لحقوق الزوجة الدينية تجاه الزوج والتي يصل عقابها الرباني لمراتب عالية.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com

مواد مقترحة