الصحافة في إيران تواجه خطر الموت بعد رفع أسعار النسخ الورقية – إرم نيوز‬‎

الصحافة في إيران تواجه خطر الموت بعد رفع أسعار النسخ الورقية

الصحافة في إيران تواجه خطر الموت بعد رفع أسعار النسخ الورقية

المصدر: مجدي عمر – إرم نيوز

قرر عدد من الصحف الإيرانية بعد انتهاء إجازة رأس السنة الفارسية زيادة أسعار نسخها الورقية للضعف؛ نتيجة ارتفاع أسعار الورق وخامات الطباعة في ظل أزمة الغلاء، وانهيار قيمة العملة المحلية التي تشهدها البلاد.

وسلط تقرير لموقع ”دويتشه فيله فارسي“ الضوء على أزمة ارتفاع أسعار النسخ الورقية للصحف الإيرانية، فضلًا عما تشهده من أزمة انهيار مبيعات النسخ الورقية، وعزوف القراء عن شراء هذه النسخ في الفترة الراهنة.

وكشف التقرير أن صحيفتي ”شرق“ و“اعتماد“ –الإصلاحيتين- من أوائل الصحف الإيرانية التي عرضت نسخها الورقية للقراء بسعر مضاعف، حيث أكد مدير صحيفة شرق، مهدي رحمانيان، أن السبب في اتخاذ هذا القرار هو ارتفاع أسعار الورق وخامات الطباعة، وغيرها من المشكلات المالية.

وأوضح رحمانيان في تصريحات لوكالة أنباء الطلبة ”ايسنا“ أبرز المشكلات المادية التي تمر بها معظم الصحف الورقية في إيران حيث قال: ”إننا كنا ننشر الصحيفة الورقية بسعر ألفي تومان (العملة المحلية وتساوي عشرة ريال)، فيما تُقدر تكاليف طباعتها وإصدارها أكثر من 14 ألف تومان“.

وأضاف أن تكاليف طباعة وإصدار النسخ الورقية للصحف في إيران تضاعف بسبب المشكلات الاقتصادية وهبوط قيمة العملة المحلية، فيما ظلت الصحف تبيع النسخ بالأسعار القديمة لسنوات.

وانتقل التقرير من أزمة ارتفاع تكاليف طباعة وإصدار الصحف الورقية الإيرانية إلى أزمة أخرى؛ وهي ما سماه ”خطر وفاة الإعلام الصحفي“، حيث استشهد بتصريح لمدير صحيفة اعتماد، علي ميرفتاح، والذي أكد أن ”زيادة أسعار النسخ الورقية ليس بهدف الربح بقدر ما هو أداة تضمن بقاءها ونشرها في هذه الأيام الصعبة“، بحسب تعبيره.

وأضاف ميرفتاح في مقال نشرته الصحيفة السبت، موجهًا كلمته للقراء الإيرانيين: ”إننا رفعنا سعر الصحيفة مضطرين، ونأمل بمساعدتكم أن نتصدى لوفاة وانقراض الإعلام الصحفي“.

وفي سياق أزمة الصحافة الورقية في إيران، كان عدد من النشطاء الإعلاميين اعتبروا أن ما تشهده الصحف والمطبوعات الورقية في البلاد من تبدلات ومشكلات مالية سوف ينتهي باستحالة استمرار إصدارها خلال العام 2019، وفقًا لما ذكر تقرير ”دويتشه فيله فارسي“.

وفي السياق ذاته، حذر برلمانيون إيرانيون من عدم تقديم حكومة الرئيس حسن روحاني دعمًا للصحف الورقية، بعد ارتفاع أسعار الطباعة بنسبة 300 %، فيما وجه عدد منهم رسالة إلى روحاني لرفع الضغوط التي يواجهها قطاع الصحافة الورقية.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com