”المخ“.. فنان من غزة ينتقد الواقع الفلسطيني بأغان مشهورة (فيديو)

”المخ“.. فنان من غزة ينتقد الواقع الفلسطيني بأغان مشهورة (فيديو)

المصدر: غزة- إرم نيوز 

”3 دقات، نمبر ون، سنة بنودعها، لأكتب على ورق الشجر“، هي أغان مصرية قديمة وحديثة، حظيت بانتشار واسع بين جماهير الوطن العربي، الأمر الذي دفع حسام خلف، الذي يفضل أن يُطلق عليه لقب ”المُخ“، إلى تقليدها بلهجة وكلمات فلسطينية منتقدًا الواقع الفلسطيني خاصة في قطاع غزة.

حوّل ”المخ“ الذي درس الإعلام واللغة الفرنسية، تلك الأغاني الشهيرة إلى أغان فلسطينية، لاقت رواجًا على مستوى غزة والضفة الغربية، واعتبرت تجسيدًا حقيقيًا للواقع الأليم الذي يعيشه المحاصرون في قطاع غزة من الاحتلال الإسرائيلي، تحت وطأة الضرائب وغلاء الأسعار بسبب استمرار الانقسام الفلسطيني.

ويوضح ”المخ“ في حديث لـ“إرم نيوز“، إنه ”يستغل اللحن المصري من خلال دمجه بكلمات غزاوية تحاكي الواقع الأليم للشعب الفلسطيني ليُعيد صياغتها لتعبر عن حالة الوطن“، لافتًا إلى أنه ”يهدف من ذلك إلى إيصال رسالة عن فلسطين والواقع الذي يعيشه مواطنوها“.

ويقول إن ”بدايته كانت بشكل عفوي، حيث تأثر بوالده كأول كوميدان ومغن في حياته، الذي يتمتع بحس الدعابة والفكاهة“، مشيرًا إلى أن ”تأثره الشديد بشخصية والده دفعه إلى السير على خطاه، لينال في بداية مشواره إعجاب أصدقائه والمحيطين به، الذين دعموه معنويًا بما مكنه من تطوير موهبته في الكوميديا والغناء“.

ويضيف أنه ”لولا دعم عائلتي ووالدي وأصدقائي والمحيطين بي، لما تمكنت من تنمية موهبتي، فهذا ساعدني على الإبداع في مجال التأليف، حيث إنني أكتب الأغاني التي أعيد إنتاجها“، مبينًا أنه ”يقوم بذلك عبر مجهوده الشخصي، دون أي تمويل من أية جهة كانت“.

ويلفت إلى أنه ”في كثير من الأحيان فُهم فنه بشكل خاطئ من طرفي الانقسام (الفلسطيني بين حركتي حماس وفتح)، وكدت أتعرض للضرر والملاحقة بسبب أعمالي الفنية والمفهوم الخاطئ لها“.

أعمال فنية جديدة

واستغل ”المخ“ الشهرة التي يحظى بها الفنان المصري محمد رمضان، وانتشار أغنيته ”نمبر ون“، بتأليف كلمات على نفس اللحن تتحدث عن واقع الشباب الفلسطيني ومستقبلهم المجهول خاصة في قطاع غزة.

وقال في أغنيته: ”أنا في غزة عايش شمحطي، أنا على الأمل عايش في وطني، اسمي المخ من فلسطين، نمبر ون، مالك واقف بالك مش هناك عمرك رايح وشبه عمرنا، وين كنتوا لما كان بيذلونا حنغير الواقع الواقع“.

وتطرق إلى التمويل القطري لحركة حماس في غزة، ونقل الأموال عبر إسرائيل لدفع رواتب موظفي حماس، بأغنية من تأليفه لم يشأ أن يطلقها للشارع الفلسطيني، واحتفظ بها لنفسه خوفاً من الملاحقة الأمنية، بحسب قوله.

وشارك“المخ“ في العديد من برامج المواهب المحلية، ويفكر حاليًا بالتحضير لأعمال فنية جديدة ستكون محاكاةً لأغنية أحمد عدوية الشهيرة ”زحمة يا دنيا زحمة“، ومن كلماتها: ”أزمة يا دنيا أزمة، أزمة وفرضوا الضرايب“.

ويختتم ”المخ“ حديث لـ“إرم نيوز“ بالتأكيد على أن ”ظروف القطاع بشكل عام وظروفه بشكل خاص، تحول دون مشاركته بأي برنامج عربي لعرض موهبته للعالم“، مشددًا على أنه ”متمسك بطموحه بإيصال رسالته للعالم أجمع، والمشاركة في يوم من الأيام ببرنامج مواهب عربي لإيصال فنه ورسالة فلسطين للعالم“.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com