تعرف على عقوبة أول امرأة في بريطانيا تنفذ عملية ختان ”وحشية“

تعرف على عقوبة أول امرأة في بريطانيا تنفذ عملية ختان ”وحشية“

المصدر: ساندي حكيم - إرم نيوز

في سابقة من نوعها، أصدرت محكمة بريطانية، أول حكم بالسجن بتهمة الختان في بريطانيا، لتصبح بذلك سيدة أوغندية (37 عامًا) أول شخص يُدان بتهمة الختان في بريطانيا، بعد إجراء جراحية منزلية وحشية، لختان ابنتها البالغة من العمر 3 سنوات.

ووفقًا لما نشرته صحيفة ”ديلي ميل“ البريطانية، أصدرت المحكمة الجنائية المركزية في لندن، الحكم بسجن السيدة 13 عامًا بتهمة ختان الإناث، بالإضافة إلى حيازة مواد إباحية، يصور أحدها أطفالًا بالتعاون مع شريكها من غانا البالغ عمره 43 عامًا.

يأتي الحكم، بعد الكشف عن تفاصيل الواقعة، حيث هرع والدا الطفلة إلى المستشفى في شهر آب/أغسطس عام 2017 إذ كانت تعاني الطفلة من نزيف حاد، وعند فحصها، وجد الأطباء 3 جروح في أعضائها التناسلية، وأبلغوا الشرطة.

قالت الأم آنذاك، إن ابنتها أُصيبت بتلك الجروح نتيجة سقوطها في المطبخ، ولكن ابنتها كشفت للشرطة أنها تم تثبيتها وجرحها في أعضائها التناسلية، في إشارة للختان.

 بالإضافة إلى ذلك، كشفت التقارير لجوء السيدة إلى الشعوذة ”لإسكات“ متهميها، حيث عُثر على لساني بقرتين في الفريرز مقيدين بسلك ومسامير وسكين حاد صغير.

وعثرت الشرطة أيضًا، على جرة تحتوي على 40 ليمونة وفاكهة أخرى احتوت على قصاصات من الورق تحمل أسماء العديد من الأشخاص الذين استهدفتهم السيدة، بما في ذلك رئيس النيابة العامة.

هذا وبعد الاطلاع على التقارير وإثبات التهم المنسوبة للسيدة الأوغندية، أصدرت القاضية جاستيس ويبل يوم السبت، حكمًا بسجن السيدة 13 عامًا، وقالت: ”خانت الأم ثقة ابنتها وتسببت لها بمأساة طوال الحياة“.

وعلى الرغم من مواجهة شريك السيدة، وهو رجل من غانا البالغ عمره 43 عامًا، نفس التهم، إلا أنه تمت تبرئته من تهمة الختان، ولكن حُكم عليه بالسجن 11 شهرًا لحيازته مواد إباحية.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com