”الأوقاف المصرية“ تكشف حقيقة تعيين مؤذن أخرس في أحد مساجدها

”الأوقاف المصرية“ تكشف حقيقة تعيين مؤذن أخرس في أحد مساجدها

المصدر: عبدالله المصري- إرم نيوز

كشفت وزارة الأوقاف المصرية، حقيقة ما تم تداوله بشأن وجود مؤذن أخرس يعمل في أحد المساجد التابعة لها.

وأوضحت الوزارة أن ما تم تداوله ”غير صحيح“.

وقالت الوزارة، في بيان: ”إن ما جاء على لسان المدعو سعيد نعمان، غير صحيح“، مؤكدة أن نعمان ”ليس عضوًا بأي لجنة من لجان الفتوى بالأزهر، لا العليا ولا غير العليا، ولا علاقة له بأي مؤسسة دينية، لا الأزهر الشريف ولا مجمع البحوث ولا وزارة الأوقاف“.

وأكدت أنه ”منذ تولي الوزير الحالي الدكتور محمد مختار جمعة، لم يتم تعيين أي مؤذن على الإطلاق، ما ينتفي معه ما أثاره هذا المدعو من الريبة، بل إن الوزارة بدأت في البث التجريبي للأذان الموحد؛ تمهيدًا لتعميمه“.

وأشارت الوزارة إلى أنه ”نظرًا لما أثاره المدعو من إحداث بلبلة، فقد قرر الشيخ جابر طايع رئيس القطاع الديني منعه من صعود المنبر أو أداء أي دروس دينية بالمساجد أو إمامة الناس بها، وتوجيه الشؤون القانونية بالوزارة بسرعة تحرير محضر للمذكور“.

وكان الداعية المصري سعيد نعمان، قد أثار جدلًا؛ بعدما قال أمس، خلال لقائه ببرنامج ”كل يوم“ المذاع على فضائية ”أون أي“، إن هناك مؤذنًا أبكم يعمل بأحد مساجد وزارة الأوقاف، رافضًا الكشف عن هويته أو مكان عمله.

وذكر نعمان أن الرشوة والمحسوبية مكنت المؤذن من الحصول على عمل رسمي غير مشروع له، مبينًا أن هذا المؤذن موجود بالدليل والمستندات في وزارة الأوقاف.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com