كاتب كويتي يدافع عن الجالية المصرية في بلاده عقب دعوات ترحيلهم – إرم نيوز‬‎

كاتب كويتي يدافع عن الجالية المصرية في بلاده عقب دعوات ترحيلهم

كاتب كويتي يدافع عن الجالية المصرية في بلاده عقب دعوات ترحيلهم

المصدر: نسرين العبوش - إرم نيوز

تبنَى الكاتب الكويتي ذعار الرشيدي موقفًا مدافعًا عن الوافدين في بلاده، خاصة الجالية المصرية التي تعد من أكبر الجاليات العربية في البلد الخليجي، الذي يشكل فيه نسبة الوافدين أكثر من ضعفي مواطنيه، وذلك عقب موجة الغضب التي ثارت تجاه هذه الجالية مؤخرًا على خلفية اختطاف المحامي سعود الهلفي.

وجاء موقف الكاتب الرشيدي تجاه الجالية المصرية عبر مقال نشره في صحيفة ”الأنباء“ اليوم الأحد، قال فيه ”كلما ارتكب مصري جريمة في البلد اهتزت الأرض «تويتريًا من البعض يدعون فيها بحنق على أبناء تلك الجالية الكريمة بضرورة إبعادهم، أو تقليصهم أو الحد من قدومهم، أو ما إلى هنالك من الدعوات اليمينية الموغلة في العدائية لجالية تعدى تعداد أبنائها الضيوف لدينا الثلاثة أرباع المليون نسمة“.

وأضاف الكاتب في مقاله الذي حمل عنوان (الوافدون من داعش والكويتيون من الغرب)، ”لا ألوم من يدعو لإبعادهم في لحظة غضب، أو حنق من تلك الجريمة التي ظهرت دعواتهم بسببها؛ لكون مرتكبها مصريًا، ولكن مرتكب الجريمة مثار حنق الكثيرين على جالية بأكملها تشاركنا الوطن والبناء والعمل ما هو سوى واحد من أصل أكثر من 750 ألفًا من المصريين الذين وفق ما أعرف ونعرف جميعًا، يسير أغلبهم بجانب «الساس»، ملتزمون بأعمالهم، يدفعون ما عليهم من رسوم وضمانات صحية، ورسوم أخرى بين مدارس وتجديد أوراق إقامة“.

وفسَر الكاتب عنوان مقاله المثير وربط خطأ مصري واحد بجالية كاملة أنه ”كمحاولات الغرب إلباس كل ما تفعله داعش أو فرد من داعش بالمسلمين جميعًا، وهذا ليس صحيحًا، فما تفعله داعش ليس فيه من الإسلام من شيء كما يقول الغرب“، مضيفًا أن ”من منطق أقرب ومبدأ أسلم لا يفترض بنا ككويتيين أن نصم جالية كاملة بفعل شخص أو شخصين من أبنائها“.

وتابع الكاتب ”هذا الحديث لا ينطبق على الأخوة المصريين فقط، بل على كل الجاليات الهندية والباكستانية واللبنانية والبنغالية والعراقية والسورية، وغيرهم من أبناء الجاليات الذين اختاروا بلدنا جهة لهم، وسكنا لهم وجزءًا من حياتهم“.

وأثارت قضية المطالبة بترحيل الجالية المصرية من قبل بعض النشطاء عقب حادثة اختطاف المحامي الكويتي الهلفي، من قبل أربع وافدين مصريين مقابل مبلغ مالي من محامٍ كويتي آخر، الأمر الذي أثار ردود فعل غاضبة تجاه هذه الجالية، ومطالبات بترحيلها وإعادة النظر بالسماح لهم بدخول الكويت.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com