بعد أزمة الخمر.. تشلسي كلينتون وجينا بوش تدافعان عن ”ماليا أوباما“ وإيفانكا تتجاهل

بعد أزمة الخمر.. تشلسي كلينتون وجينا بوش تدافعان عن ”ماليا أوباما“ وإيفانكا تتجاهل

المصدر: إيناس السيد– إرم نيوز

دافعت ”تشلسي كلينتون“، ابنة الرئيس الأمريكي السابق بيل كلينتون، والمرشحة السابقة للانتخابات الرئاسية هيلاري كلينتون، عن الابنة الكبرى للرئيس الأمريكي السابق باراك أوباما في أزمتها الأخيرة.

وأيدت جينا بوش، ابنة الرئيس الأمريكي الأسبق جورج بوش الابن، علنًا ”ماليا أوباما“، عقب تصويرها وهي تحتسي النبيذ في حفل خاص بفلوريدا، وفقًا لصحيفة ”ديلي اكسبرس“ البريطانية.

وتعرضت ”ماليا أوباما“ لانتقادات من نشطاء وسائل التواصل الاجتماعي، بعد نشر صورها في صحيفة ”ديلي ميل“، لكن ابنتي الرئيس بيل كلينتون وجورج دبليو بوش سارعتا إلى الدفاع عنها.

وكتبت تشلسي كلينتون، (38 عامًا)، على ”تويتر“: ”ماليا أوباما مواطنة عادية ولها خصوصيتها“، في حين وافقتها جينا بوش (37 عامًا) بقولها: ”الرجاء عدم التطرق لمثل هذه القصص السخيفة ودعونا نعطي الخصوصية لماليا“.

ورغم ذلك، فإن ابنة الرئيس الأمريكي الحالي، ايفانكا ترامب البالغة من العمر 37 عامًا، لم تقدم دعمها بعد، وتجاهلت الأمر برمته.

وذكرت وسائل إعلام أن ماليا أوباما وصفت الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب، بأنه ”شرير“، على حسابها الخاص على ”فيسبوك“.

وانتشرت صور لماليا أوباما، التي ستبلغ 21 عامًا في يوليو المقبل، وهي تشرب زجاجة نبيذ فاخرة تصل قيمتها إلى 80 دولارًا، فيما كانت ترتدي ملابس سباحة داكنة اللون، بصحبة صديقاتها في أحد الفنادق الفخمة.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com