باحث فلكي كويتي يزعم وجود خطأ فادح في التاريخ الميلادي‎‎

باحث فلكي كويتي يزعم وجود خطأ فادح في التاريخ الميلادي‎‎

المصدر: نسرين العبوش - إرم نيوز

زعم الباحث الفلكي الكويتي الدكتور صالح العجيري، وجود خطأ تاريخي فادح تسبب به المؤرخون في القرن السابع، نتج عنه حذف 4 أعوام من التاريخ الميلادي؛ ما تسبب بتغيير التاريخ الحقيقي لميلاد السيد المسيح.

وقال العجيري، في مقال له نشرته صحيفة ”الأنباء“ الكويتية، إنه ”يوجد خطأ في تقدير التاريخ الميلادي مقداره 4 أعوام، وبالتالي فإن العام الحالي يجب أن يكون 2023 وليس 2019؛ لأن السيد المسيح ولد قبل 2022 سنة، إلا أن ما حصل كان بسبب خطأ في تقدير المؤرخين في القرن السابع“.

وأوضح الباحث الفلكي، أن ”المؤرخين اكتشفوا الخطأ فيما بعد، إلا أنهم لم يصححوه لعدم التشويش في التواريخ السابقة“.

وأضاف العجيري في حديثه المثير، أن ”شهور السنة الميلادية كانت تبدأ في شهر آذار/ مارس في فصل الربيع، إلا أنهم جعلوها تبدأ في كانون الثاني/ يناير، وهو الشهر الذي تلا ميلاد سيدنا المسيح“.

وتابع: ”يظهر أثر ذلك في شهر أيلول/ سبتمبر، وهو الشهر السابع وليس التاسع كما هو معروف حاليًا، وكذلك تشرين الأول/ أكتوبر معناه الثامن، وتشرين الثاني/ نوفمبر معناه التاسع، وكانون الأول/ ديسمبر معناه العاشر“.

ويعتبر التقويم الميلادي التاريخ المعتمد في غالبية دول العالم، وتستند إليه حتى الدول الإسلامية التي تعتمد على التقويم الهجري، وتم وضعه استنادًا إلى تاريخ ميلاد السيد المسيح كما كان يعتقد واضعه، وهو أحد الرهبان الأرمن.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com