إيقاف أكاديمي سعودي على خلفية موقفه المثير للجدل من النقاب

إيقاف أكاديمي سعودي على خلفية موقفه المثير للجدل من النقاب

المصدر: قحطان العبوش– إرم نيوز

تدخلت النيابة العامة السعودية، في الجدل الذي تسبب به أكاديمي سعودي شاب انتقد مواطناته المنقبات بعبارات أثارت ردود فعل واسعة وغاضبة ضده، قبل أن يتم توقيفه بحسب ناشطين سعوديين، رفع عدد كبير منهم بلاغات أمنية تطالب بملاحقته.

وكان خالد الإبراهيم، وهو مهندس سعودي شاب، قد انتقد الأسبوع الماضي ارتداء الأكاديميات السعوديات للنقاب، كونهن قدوة لباقي نساء المملكة، قبل أن يتلقى سيلًا من الردود الغاضبة والمطالب بمحاسبته على ما اعتبروه إساءة للمنقبات تستوجب العقوبة.

وقال المدون السعودي المعروف في مواقع التواصل الاجتماعي، محمد بن عبدالعزيز، إن النيابة العامة في المملكة أوقفت الإبراهيم؛ على خلفية تغريدته التي دونها في حسابه الخاص بموقع ”تويتر“.

ونشر عبدالعزيز الذي يعرف نفسه كمستشار إعلامي ويحظى بمتابعة كبيرة في موقع ”تويتر“، تغريدة مرفقة بصور السعوديات المنقبات اللاتي انتقدهن مواطنه الإبراهيم، مؤكدًا توقيفه بسببها، وسط إشادات واسعة بالاستجابة لمطالب ملاحقته.

ولم تؤكد النيابة العامة توقيف الإبراهيم، كما لم يعرف إن كان محتجزًا أم خضع لجلسة تحقيق فقط، كما يجري في بعض الحالات المشابهة، لكن حسابه في موقع ”تويتر“ حُذف، فيما تحظى البلاغات ضد المدونين في مواقع التواصل الاجتماعي باهتمام كبير في السعودية، التي تعاقب مواطنيها فيما لو خالفوا مواد قانون جرائم المعلوماتية الناظم لعملية النشر عبر شبكة الإنترنت.

وكان خالد الإبراهيم، الذي يحمل شهادة الماجستير في الهندسة من إحدى جامعات كندا، يغرد بشكل معتاد على حسابه في موقع “تويتر”، معبرًا عن آرائه الليبرالية التي اعتاد متابعوه عليها، عندما جذبت تغريدة له أكثر من 15 ألف رد، غالبيتها لمغردين سعوديين غاضبين منه.

وقال الإبراهيم المنتمي لمدينة الخبر في شرق السعودية: “عجزت استوعب الطبيبة أو الصيدلانية المنقبة .. هذا و أنتي دارسة ومتعلمة !! وش خليتي لـ حصه و مزنه ؟!”.

وجاءت تغريدة الإبراهيم المثيرة للجدل، كتعليق على صورة تضم عشر أكاديميات منقبات ويرتدين الزي التقليدي الأبيض الذي يرتديه العاملون في القطاع الطبي، من أطباء وصيادلة وممرضين.

وبعد مرور أكثر من أسبوع على تغريدة الشاب، ظلت تجذب عددًا كبيرًا من الانتقادات لمدونها، مع انضمام مزيد من السعوديين، وبينهم نخب بارزة، ترى في ما كتبه خالد هجومًا شخصيًا وتعديًا على حرية الآخرين فيما يرتدونه.

وتفرض المملكة قيودًا على ملابس النساء في الأماكن العامة، بحيث تكون محتشمة، لاسيما في السنوات الماضية، التي سبقت تقليص صلاحيات هيئة الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر، التي كانت بمثابة شرطة دينية، لكن تلك القيود لا تلزم النساء بارتداء النقاب، الذي ظل طوعيًا لدى المتمسكات به وعائلاتهن.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com