رئيس دولة يخضع لعملية جراحية لإعادة توصيل الأمعاء بعد طعنه

رئيس دولة يخضع لعملية جراحية لإعادة توصيل الأمعاء بعد طعنه

المصدر:  رويترز

يخضع رئيس البرازيل غاير بولسونارو لجراحة، صباح اليوم الإثنين، لإزالة أنبوب من القولون، وإعادة توصيل أمعائه استكمالًا لجراحة أجريت له بعد إصابته بطعنة كادت تودي بحياته خلال حملة انتخابات الرئاسة في أيلول/ سبتمبر الماضي.

وقال بيان من مكتب الرئيس إن الأطباء أوصوا بأن يخلد بولسونارو (63 عامًا) للراحة لمدة 48 ساعة بعد الجراحة سيكون خلالها نائب الرئيس هاملتون موراو قائمًا بأعمال الرئيس.

وستبعد الجراحة بولسونارو اليميني عن المشهد خلال كارثة منجم في ولاية ”ميناس جيرايس“ حيث أدى انهيار سد في منجم للحديد إلى انهيارات طينية مما أودى بحياة 58 شخصًا على الأقل فيما لا يزال مئات في عداد المفقودين.

ودخل بولسونارو، الذي تولى المنصب في الأول من كانون الثاني/ يناير، المستشفى في ساو باولو أمس الأحد، ثم بث تسجيل فيديو في وقت لاحق على ”تويتر“ وهو يرتدي رداء المستشفى، وتحدث فيه عن الأحداث الأخيرة ومن بينها تحليقه بطائرة فوق موقع كارثة المنجم.

وقال إن الكارثة ”أثرت علينا جميعًا، نتضامن مع عائلات الضحايا“.

وذكر أن من المتوقع أن تستمر الجراحة 3 ساعات على أن يبقى في المستشفى لمدة 10 أيام.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com