”الأزهر“ تتراجع عن فصل ”طالبة الحضن“ بعد تدخل الطيب

”الأزهر“ تتراجع عن فصل ”طالبة الحضن“ بعد تدخل الطيب

المصدر: الأناضول

تراجعت جامعة الأزهر، الاثنين، عن عقوبة الفصل النهائي بحق طالبة احتضنها طالب داخل حرم جامعة مصرية، بعد دعوة شيخ الأزهر أحمد الطيب بإعادة النظر في القرار.

ووفق بيان، قرر مجلس التأديب الأعلى بجامعة الأزهر، في جلسة طارئة اليوم، إعادة النظر في عقوبة الفصل النهائي بحق طالبة بكلية الدراسات الإسلامية والعربية بمحافظة المنصورة.

وأشار المجلس إلى أنه قرر تخفيف العقوبة والاكتفاء بحرمانها من دخول امتحانات الفصل الدراسي الأول لهذا العام فقط.

وشدد على حرصه على مستقبل الطالبة التعليمي، خاصة أنها أبدت أسفها الشديد عما بدر منها، وتعهدت الالتزام بأخلاقيات طلاب العلم وقيم المجتمع.

بدوره، قرر مجلس تأديب جامعة المنصورة، اليوم، فصل الطالب صاحب الواقعة، عامين، لـ“إخلاله بالقيم والأعراف“.

وأشار المجلس، بحسب صحيفة الأهرام المملوكة للدولة، أن الطالب من حقه التظلم من العقوبة أمام الجامعة.

والواقعة أثارت جدلًا عبر منصات التواصل الاجتماعي بين مؤيد ومعارض، خاصة وأن جامعة الأزهر لا تسمح بالاختلاط بين الطلاب والطالبات.

وأوائل الشهر الجاري، انتشر فيديو عبر منصات التواصل، لطالبة داخل حرم جامعة المنصورة، وتغمض عينيها ويوجهها زملاؤها نحو طالب ينتظرها وهو راكع على إحدى ركبتيه وفي يده باقة ورد.

وما أن تفتح عينها وتجد الطالب حتى تعرب عن سعادتها وهو يقوم باحتضانها ثم يدور بها في المكان وسط تصفيق الطلاب.

وفور انتشار الفيديو، أحالت جامعة المنصورة (شمال)، الطالب الذي ينتمي لها للتحقيق في الواقعة. مشيرة إلى أن الواقعة كانت احتفاء بعيد ميلاد الطالبة، وفق وسائل إعلام محلية.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com